•   تابعونا على :

مصير المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس!

وكالات2018/10/05 10:42
مصير المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس!

أشارت مصادر في فلسطين إلى تعثر مباحثات المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس التي تراعها مصر خلال الأسابيع الأخيرة ووجهت أصابع الاتهام حول ما آلت إليه الأمور إلى إجراءات الحكومة القطرية. إذ أن في الوقت الذي تسعى فيه مصر إلى تقريب الطرفين نحو وضع ورقة تفاهمات تستند الى الاتفاقات السابقة والتطورات الاخيرة تواصل قطر تقديم المساعدات المباشرة لحركة حماس وتضر بذلك المصلحة الوطنية الفلسطينية واحتمال تحقيق المصالحة.


واستنادا لذات المصادر، فإن المنح القطرية تزيد ثبات حماس في مواقفها باعتبار أنها قادرة على إدارة أمورها بعيدا عن السلطة الفلسطينية وهكذا تخدم قطر عن غير قصد مصالح الجهات التي تسعى إلى الفصل بين حركة حماس في غزة والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.  


وأضافت أنه خلال الفترة الأخيرة فإن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن أوعز بوضع خطة لفرض عقوبات جديدة على غزة في حال التوصل إلى تهدئة دون السلطة الفلسطينية.


وحسب المصادر هناك آلية يُخطط لاعتمادها يتم بموجبها حسم أي مبالغ مالية تقدمها قطر لحماس من ثمن امدادات الكهرباء والمياه الاسرائيلية لغزة التي تقوم السلطة بسدادها بالإضافة إلى قطع المساعدات الطبية. 


ويرى مسؤولون في السلطة أن الألية المشار إليها ستدفع حماس للعودة إلى مفاوضات جدية مع السلطة على أساس دولة واحدة، نظام واحد، قانون واحد وسلاح واحد وتمنى المسؤولون أن تتصرف قطر بحكمة دون إلحاق الأضرار بالمصلحة الوطنية الفلسطينية وألا ستلجأ السلطة إلى رفع شكوى ضد قطر للأمم المتحدة.

 

تعليقات الزوار ()