•   تابعونا على :

البنك الدولي يمنح المغرب قرضين وهبة مالية بقيمة 251 مليون دولار

و م ع2015/07/02 19:47
البنك الدولي يمنح المغرب قرضين وهبة مالية بقيمة 251 مليون دولار
رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران

وقع المغرب والبنك الدولي ، اليوم الخميس بالرباط ، على ثلاث اتفاقيات يحصل بموجبها المغرب على قرضين وهبة بقيمة إجمالية تصل إلى 251,95 مليون دولار، ستخصص لدعم قطاع الصحة ومشروع الطاقة النظيفة والنجاعة الطاقية ومشروع الشراكة من أجل التحضير لسوق الكربون.

 

وقع هذه الاتفاقيات كل من وزير الاقتصاد والمالية، السيد محمد بوسعيد، والمدير القطري بالنيابة للمكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي، المكلف الرئيسي بالعمليات، ميكاييل حمايد، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، السيد علي الفاسي الفهري.

 

ويخص الاتفاق الأول قرضا بقيمة 100 مليون دولار، موجها لتمويل برنامج تحسين الصحة العمومية بالمناطق القروية، والذي يقوم على دعم الاستراتيجية القطاعية لوزارة الصحة.

 

كما يروم زيادة فرص الحصول على الرعاية الصحية الأولية في المناطق القروية التي يستهدفها البرنامج وذلك من خلال تعزيز المساواة في الحصول على الرعاية الصحية الأولية في المناطق القروية وتحسين حكامة النظام الصحي.

 

أما الاتفاق الثاني والذي يهم مبلغ 149 مليون دولار، فهو موجه لدعم مشروع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المتعلق بالطاقة النظيفة والنجاعة الطاقية.

 

وسيمول هذا القرض من قبل البنك الدولي في حدود 125 مليون دولار والصندوق من أجل الطاقات النظيفة في حدود 24 مليون دولار. ويروم هذا المشروع تحسين قدرة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء لإنتاج وتوزيع طاقة نظيفة وتلبية الطلب على الطاقة بأنجع الطرق المتاحة.

 

وبخصوص الاتفاق الثالث، فيتعلق بهبة قدرها 3 مليون دولار ، تندرج في إطار تمويل أجرأة الأنشطة المدرجة ضمن خارطة الطريق المتعلقة بشراكة التحضير لسوق الكربون.

 

وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد محمد بوسعيد أن هذه الاتفاقيات تغطي مجالات حيوية هي قطاعات الصحة من خلال القضاء على الاختلالات في الولوج إلى الخدمات الصحية الأساسية بالعالم القروي، وقطاع الطاقة الاستراتيجي ، عبر إحداث محطة لتوليد الطاقة الشمسية لمواكبة المخطط الطاقي الطموح الذي أطلقه جلالة الملك والرامي إلى تطوير الطاقات المتجددة.

 

من جهته ، ثمن السيد علي الفاسي الفهري برنامج "الطاقة النظيفة والنجاعة الطاقية" الذي يشكل تطبيقا مربحا للرؤية الاستراتيجية للقطاع الطاقي ، كفيلا بخدمة تطوير الطاقات المتجددة والخضراء بالمغرب. 

 

أما السيد ميكاييل حمايد، فأبرز أن الاتفاقيات الثلاثة جاءت لتتوج سنة مثمرة من الحوار والتبادل مع المغرب وتجسد الاهتمام الذي توليه الحكومة لقطاعي الصحة والطاقات المتجددة.

 

وبخصوص مشروع الشراكة من أجل التحضير لسوق الكربون، أكد المسؤول بالبنك الدولي أن المغرب يتموقع ضمن مجموعة قليلة من الدول عبر العالم التي تتعاون من أجل تحديد الجيل المقبل من أسواق الكربون.

 

حضر حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات بالخصوص الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة السيد محمد الوفا .

تعليقات الزوار ()