حجز 616000 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة خلال الأسبوع الأول من رمضان

أرشيف

شددت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك المراقبة الصحية على المواد الغذائية الأكثر استهلاكا و ذلك من أجل حماية صحة المستهلك. 

وأفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في بلاغ توصلت "الأيام24"، بنسخة منه اليوم الخميس، أنه على مستوى  الاستيراد، تمت مراقبة 78 868 000 كلغ من مختلف المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني والنباتي من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية. و على إثر هذه المراقبة تم رفض و إرجاع  13 081 كلغ  من المنتجات الغذائية لعدم مطابقتها للمعايير المعمول بها و تتكون من 8 168   كلغ  من الفواكه الطرية و2 520  كلغ  من الخضر المجمدة و  2 393  كلغ من المنتجات السمكية. 
وأضاف أما على مستوى السوق المحلي، فقد قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب 1 473  خرجة مراقبة ميدانية منها 739  خرجة ضمن لجان إقليمية. و في إطار هذه المراقبة،  تم أخذ عينات قصد تحليلها، وتحرير محاضر المخالفة. كما تم إنجازعمليات تحسيس في مجال تخزين المواد الغذائية وعنونتها و شروط  سلامتها لصالح المستهلكين والمهنيين.
وأشار إلى أن هذه العمليات أسفرت عن حجز و إتلاف منتجات غير صالحة للاستهلاك منها : 45 037   كلغ من التمور و 59 500  كلغ من الطحين و 6 200 كلغ من الفواكه الجافة و 4 945 كلغ من العجائن الغذائية والكسكس و 40 147 كلغ من المارڭارين و 42 397 كلغ  من الشكولاطة و 42 397 لتر من العصائر  و 74000  لتر من المشروبات و   20 524 لتر من المياه المعدنية و 15 طن من اللحوم البيضاء و 6 500  كلغ من اللحوم الحمراء و 1 500  كلغ من مشتقات اللحوم و25 932   كلغ من المنتجات السمكية و 40 000   كلغ من مشتقات الحليب (خاصة الزبدة) و 777  كلغ من منتجات النحل و 3797 بيضة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق