•   تابعونا على :

كوبا أمريكا 2015: فنزويلا تفجر مفاجأة من العيار الثقيل

و.م.ع.2015/06/15 10:25
كوبا أمريكا 2015: فنزويلا تفجر مفاجأة من العيار الثقيل

فجر المنتخب الفنزويلي لكرة القدم مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على جاره الكولومبي المرشح بقوة للمنافسة على اللقب 1-صفر، أمس الأحد، على ملعب "ال تينيينتي" في رانكاغوا ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لكوبا أمريكا 2015 المقامة في الشيلي.

وسجل خوسيه سالومون روندون هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60.

وهو الفوز الأول لفنزويلا على كولومبيا في خمس مواجهات بينهما في كوبا أمريكا، وهو الخامس لها في المسابقة القارية.

ولم يشفع لكولومبيا نجومها القائد راداميل فالكاو غارسيا (موناكو الفرنسي) وصانع الالعاب خاميس رودريغيز (ريال مدريد الاسباني) وخوان كوادرادو (تشلسي الانجليزي) وكارلوس باكا (اشبيلية الاسباني)، حيث وجدت صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي للفنزويليين.

ورغم أفضلية رجال المدرب الارجنتيني خوسيه بيكرمان واستحواذهم على الكرة، فلم ينجحوا في تشكيل أي خطورة على مرمى الحارس الان باروخا طيلة الشوط الأول، بل ان فنزويلا كانت صاحبة الفرص الاخطر.

وحاولت كولومبيا تدارك الموقف في الشوط الثاني لكن فنزويلا خطفت هدف السبق عبر مهاجم زينيت سان بطرسبورغ الروسي، روندون، بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر كرة رأسية من غيرا (60).

وهو الهدف الثالث عشر لروندون مع منتخب بلاده.

ودفع بيكرمان بتيوفيلو غوتييريز مكان كارلوس باكا لاعطاء دم جديد للهجوم الكولومبي (72).

واهدر غوتييريز فرصة ذهبية لإدراك التعادل من أول لمسة للكرة إثر تلقيه كرة على طبق من ذهب داخل المنطقة لكن الحارس باروخا ابعدها الى ركنية (73). وانقذ الحارس الفنزويلي مرماه من هدف التعادل في مناسبتين، الأولى بإبعاده تسديدة قوية لخاميس رودريغيز من خارج المنطقة حيث ارتدت منه الكرة الى ادوين كاردونا، بديل كارلوس سانشيز، الذي سددها قوية فحولها باروخا الى ركنية تهيأت من خلالها الكرة أمام كريستيان زاباتا والمرمى مشرع أمامه فسددها خارج الخشبات الثلاث (78).

ولعب بيكرمان ورقته الهجومية الأخيرة بدفعه بمهاجم بورتو البرتغالي جاكسون مارتينيز مكان بابلو ارميرو (80).

وسدد كاردونا كرة قوية من ضربة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيمن (83).

وتابعت كولومبيا مسلسل إهدار الفرص وهذه المرة عبر كوادرادو الذي تهيأت أمامه كرة رأسية لمارتينيز أمام المرمى فسددها بيمناه بجوار القائم الأيمن (84).

وعن المجموعة ذاتها حقق المنتخب البرازيلي فوزا صعبا على نظيره البيروفي بهدفين لهدف واحد، في المباراة التي أقيمت على ملعب جرمان بيكر في تيموكو.

وسجل نيمار، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، هدفا في الدقيقة الخامسة وكان صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف الفوز لدوغلاس كوستا (90+3)، علما بأن البيرو افتتحت التسجيل مبكرا (د3) بواسطة كريستيان كويفا.

تعليقات الزوار ()