مسؤول جزائري يهاجم المغرب ويدعو إلى عدم فتح الحدود بين البلدين

أرشيف

هاجم رئيس حزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة الجزائري، أحمد قوراية، اليوم السبت، المغرب متهما إياه بما سماه بـ"إغراق الجزائر بالمخدرات"، وداعيا إلى عدم فتح الحدود المغلقة بين البلدين، منذ القرن الماضي.
ونقلت قصاصة لوكالة الأنباء الجزائرية، عن المسؤول الجزائري، دعوته النظام في البلاد، إلى "ضرورة الإبقاء على الحدود الجزائرية-المغربية مغلقة".
وأوضح رئيس هذه التشكيلة السياسية خلال ندوة جهوية نظمها بقاعة المحاضرات "ميلود طاهري" بأن هذه الدعوة و الإصرار على إبقاء حدود البلدين مغلقة مرده حسب قوله "دخول أطنان المخدرات التي أصبحت تشكل خطرا حقيقيا يتربص بالشباب الجزائري". حسب تعبيره.
وزعم قورية أن "المخدرات" تؤدي -حسبه- إلى "إصابة عقول شبابنا بآثارها الوخيمة واقتحمت حتى الوسط المدرسي وأساءت للأسرة الجزائرية".

كما دعا رئيس هذا الحزب وزير العدل حافظ الأختام إلى ضرورة "استحداث مصحات نفسية داخل السجون للمدمنين على هذه السموم" وإلى ضرورة "تغيير نظرة المجتمع تجاه السجناء لضمان إدماجهم وسط المجتمع".

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق