•   تابعونا على :

افتتاح فعاليات الدورة الأولى لمنتدى المقاولات الصغرى بخريبكة

و.م.ع.2015/06/10 14:59
افتتاح فعاليات الدورة الأولى لمنتدى المقاولات الصغرى بخريبكة
صورة تعبيرية

افتتحت، اليوم الأربعاء بخريبكة، فعاليات الدورة الأولى لمنتدى المقاولات الصغرى بالمدينة ، الذي ينظمه مركز خريبكة "سكيلز" تحت شعار " المقاولة الصغرى في قلب التنمية الاقتصادية المحلية".

ويشكل هذا المنتدى ، الذي حضر حفل افتتاحه مدير موقع المجمع الشريف للفوسفاط الحسين البويحياوي وممثلو السلطة المحلية وبعض رؤساء المصالح الخارجية وعدد من المقاولين وحاملي المشاريع، فرصة للمقاولين الشباب لتبادل وتعزيز روح المبادرة والترويج للموضوعات ذات الصلة مثل آليات دعم التمويل القائمة والتعريف ببعض المشاريع الاجتماعية.

ويهدف المنتدى إلى فتح نقاش حول الإشكاليات التي تعرفها المقاولات الصغيرة جدا ، وكذا الفرص المرتبطة بهذا المجال وكيفية مساهماتها ومشاركتها بشكل فعال في التنمية الاقتصادية المحلية، وكذا تعزيز التكامل بين المقاولات المحلية والجهوية والاحتفاء بالخريجين في مجال المقاولات الصغيرة الذين استفادوا من الشراكة مع مركز خريبكة "سكيلز".

وقال مدير مركز خريبكة "سكيلز" محمد كراد ، في كلمة بالمناسبة ، إن تنظيم الدورة الأولى للمنتدى يندرج في إطار توفير فضاء للقاء والتواصل ما بين المقاولين والطاقات في مجال المقاولة من أجل استشراف مستقبل مقاولاتي واعد والمساهمة في تعزيز فرص التواصل وتبادل الخبرات بين مختلف الفاعلين في المجال.

وأضاف أن المركز يسعى منذ تأسيسه إلى مرافقة شباب الإقليم من أجل إبراز مهاراتهم وقدراتهم الشخصية والمهنية عبر التوجيه والتأطير والمواكبة وذلك من خلال عدة مسارات تساهم بشكل مباشر في منح المزيد من الفرص وفتح أبواب النجاح في وجه الشباب.

وأشار إلى أن هذه المسارات تضم مسار مهارات العمل الذي يهدف إلى تعزيز حظوظ الشباب في الحصول على فرص عمل ، ومسار ما قبل التكوين الذي يروم الولوج إلى التكوين الملائم ، ومسار الجمعيات الهادف إلى إنجاز مشاريع القرب وخلق فرص الشغل ، وآخر خاص بالجمعيات لإنجاز مشاريع القرب وموفر للتشغيل ، فضلا عن مسار المقاولات الذي يروم خلق المقاولات والتعاونيات والمشاريع المدرة للدخل.

وأبرز السيد كراد أن المركز حقق منذ افتتاحه إنجازات تتمثل في مواكبة حوالي 800 منخرط في جميع المسارات منها تأطير حوالي 400 منخرط على دفعتين في مسار مهارات العمل ، وتمويل 41 مشروعا للجمعيات أسفر عن خلق 56 فرصة عمل مباشرة ، واستفادة 560 طفل وطفلة من عملية التخييم صيف 2014 ، وكذا إنجاز 12 مبادرة مواطنة من طرف منخرطي المركز.

من جانبها، أكدت مسؤولة فضاء المقاولات بالمركز زينب ميسور ، أن إحداث مركز خريبكة "سكيلز" يندرج في إطار رؤية التنمية المستدامة لمنطقة خريبكة باعتباره فضاء حاضنا للأفكار والكفاءات التي جعلت منه فاعلا اجتماعيا واقتصاديا يقوم بتوفير الفرص اللازمة لاستغلال فعال وعملي لقدرات شباب المنطقة ومشاركتهم في تنمية محيطهم.

وأضافت ، في عرض قدمته حول حصيلة فضاء "سكيلز" للمقاولات، أن مسار المقاولات يتضمن المواكبة والتأطير والتكوين وإعداد المشاريع وتتبعها في برامج المقاولات الصغيرة جدا، والتعاونيات، ومجالات الأنشطة المدرة للدخل.

وأبرزت أن حصيلة هذه البرامج لهذه السنة تضم إنشاء 35 مقاولة، واستفادة 11 تعاونية من التكوين والمواكبة واختيار 9 تعاونيات للاستفادة من المساهمات المالية، وانتقاء 26 مشروعا في مجال الأنشطة المدرة للدخل وسيتم تمويل 16 مشروعا مدرا للدخل.

وتم ، بالمناسبة، تنظيم أروقة المقاولات والتعاونيات والتي تضم جناحا خاصا بالمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشاوية - ورديغة ووكالة التنمية الاجتماعية والاتحاد العام لمقاولات المغرب والمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، وأخرى خاصة بالقطاع الصناعي والخدمات والبناء والهندسة المدنية والمجموعات ذات النفع العام والأنشطة المدرة للدخل ومنتوجات بعض التعاونيات المستفيدة من برنامج المركز ومؤسسات بنكية وأخرى خاصة بالتمويل والتأمين.

يذكر أن مركز "خريبكة سكيلز"، الذي يعد ثالث مركز يفتح أبوابه بعد مركزي بنجرير واليوسفية في إطار سياسة التنمية المستدامة التي ينهجها المجمع الشريف للفوسفاط لفائدة شباب الإقليم، يهدف إلى تطوير الكفاءات وتحسين ولوج الشغل وسط فئة الشباب وتعزيز قدرات الجمعيات المحلية ودعم المقاولين الشباب وإبراز مواهبهم. 

تعليقات الزوار ()