التصويت على عزل الرئيس الأمريكي ترامب خلال أيام

أقرت اللجنة القضائية في مجلس النواب الجمعة لائحة الاتهام الموجهة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، ما يمهد الطريق امام جلسة في مجلس النواب للتصويت على عزله بتهمتي استغلال النفوذ وعرقلة الكونغرس.

 

وصوت الديموقراطيون والجمهوريون في اللجنة على أساس حزبي (23 مقابل 17) لصالح توجيه تهمتين لترامب، ما يمهد لجعله ثالث رئيس يواجه احتمال عزله في تاريخ الولايات المتحدة.

 

وقال رئيس اللجنة جيري نادلر انه "يوم حزين وكئيب" وذلك عقب التصويت الذي جرى بسرعة مفاجئة بعد نقاش لاذع استمر 14 ساعة في اليوم السابق.

 

وافق النواب على مادتين، الأولى تتهم الرئيس باستغلال النفوذ باشتراطه تقديم مساعدة عسكرية لأوكرانيا ودعوتها إلى اجتماع في البيت الأبيض، بقيامها بفتح تحقيق يستهدف ديموقراطيين. والثانية تتهمه بعرقلة الكونغرس لرفضه القاطع التعاون مع كافة جوانب التحقيق.

 

وستطرح مواد العزل أمام مجلس النواب الذي من المتوقع أن يصوت عليها الأسبوع المقبل.

 

وقال نادلر في تصريحات مقتضبة إن "مجلس النوب سيتصرف على وجه السرعة".

 

وسيفضي ذلك إلى محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ حيث من المتوقع أن تقوم الغالبية الجمهورية بحماية الرئيس بالتصويت رفضا لإدانته وعزله.

 

وترامب الذي يرفض إجراءات العزل ويصفها ب"حملة مطاردة شعواء"، سعى خلال التصويت ليظهر انهماكه في العمل وغرد عن التوصل لاتفاق تجاري مع الصين.

 

لكن المسؤولة الإعلامية للبيت الأبيض ستيفاني غريشام نددت بتصويت اللجنة القضائية واعتبرته "نهاية مخجلة" لما وصفته ب"مهزلة بائسة".

 

وقالت في بيان "يتطلع الرئيس الآن ليلقى في مجلس الشيوخ معاملة عادلة وتطبيق الاجراءات القانونية التي يواصل مجلس النواب منعها عنه بشكل مخز".

 

في نهاية مفاجئة لجلسة ماراثونية للجنة القضائية الخميس، قرر رئيسها جيري نادلر تأجيل التصويت النهائي على مادتي العزل لمنح أعضاء اللجنة مزيدا من الوقت "للعودة إلى ضمائرهم" والنظر في الأدلة التي تم تقديمها ضد الرئيس.

 

وات هم الجمهوريون نادلر بإدارة محكمة تتجاهل مبادئ العدالة. ووصف النائب لوي غوميرت الإجراءات بانها "ستالينية".

 

لكن الديموقراطيين قالوا إنهم لا يريدون أن ي تهموا بات خاذ خطوة بهذه الأهمية ضد الرئيس خلال الليل.

 

وقالت النائبة الديموقراطية براميلا جايابال التي كانت تحمل على ما يبدو نسخة من الدستور الأميركي لدى إدلائها بصوتها حول مادتي العزل إن تصويتها ليس ضد شخص ترامب.

 

واضافت في بيان "إنه تصويت من أجل الدستور ومن أجلنا +نحن الشعب+" مقتبسة العبارة من مقدمة الدستور.

 

غير أن الجمهوريين أصروا على دعمهم لترامب رافضين القبول بأي من الاتهامات له بارتكاب تجاوزات، واتهموا الديموقراطيين بالعمل على تسريع اجراءات التحقيق.

 

وقال العضو الجمهوري في اللجنة القضائية داغ كولينز في بيان إن "الديموقراطيين يسعون لتركيع ديموقراطيتنا" وقد "استغلوا نفوذهم بشكل خطير".

 

ووصف زعيم الأقلية في مجلس النواب كيفن ماكارثي الإجراءات بأنها "ليست أكثر من اغتيال سياسي للرئيس".

 

ويستعد الطرفان لمحاكمة ترامب في مجلس الشيوخ، حيث يتمتع بحماية من الغالبية التي يحظى بها الجمهوريون.

 

وقال زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل لشبكة فوكس نيوز "لا يوجد أي احتمال بالإطاحة بالرئيس".

 

وكشف ماكونيل أيضا أنه سيقوم بالتنسيق بشكل تام مع ترامب، بغض النظر عن دوره المتوقع كمحلف حيادي في المحاكمة.

 

وقال "كل ما أفعله خلال هذه الاجراءات أقوم بالتنسيق له مع مستشاري البيت الأبيض".

 

وأبلغ ترامب معاونيه بأنه يريد دفاعا قويا في مجلس الشيوخ مع شهود عيان يحضرون شخصيا.

 

غير أن القادة الجمهوريين وإدراكا منهم بالتداعيات السياسية، أشاروا إلى عدم رغبتهم في أن تطول الإجراءات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق