القصة الكاملة لصدام مدرب الوداد مع فؤاد الصحابي

لم يجد مسؤولو فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، حلا غير الرضوخ للمطلب الملح للمدرب الصربي زوران مانولوفيتش، باستبعاد المدرب المساعد، فؤاد الصحابي.

 

ووفق مصادر ودادية فإن الصحابي الذي تم تعيينه مؤخرا لشغل مهمة المدرب المساعد، فوجئ برفض ومقاطعة من المدرب الصربي الذي همّشه وكان يمتنع عن مشاورته.

 

وجاء الصحابي إلى الوداد بعد استقالة يوسف أشامي الذي أشيع أنه كان على خلاف مع المدرب زوران مانولوفيتش الذي اصطدم معه أكثر من مرة.

 

ولما عين سعيد الناصري، رئيس الوداد، فؤاد الصحابي مدربا مساعدا حضر المدرب لمباراة الديربي في البطولة العربية لأول مرة وفي تلك الليلة نشب الخلاف مع المدرب بسبب اختلاف الرؤية التقنية حول بعض الملاحظات التكتيكية.

 

وكانت تلك الشرارة التي أججت الخلاف فتوترت العلاقة بشكل كبير، حيث كان زوران يرفض استشارة الصحابي في المباريات الأخرى وهو ما انتهى باستقالة الأخير رغم تدخلات الناصري لإنهاء الأزمة.

 

وحسب المصادر ذاتها فإن زوران مانولوفيتش طالب الناصري بتعيين موسى نضاو مدربا مساعدا بدل البحث عن مدرب من خارج النادي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق