•   تابعونا على :

مقاول يتعرض لـ’’عملية نصب’’ بسيدي رحال ومصير مئات العمال على المحك

الأيام242019/11/11 21:42
مقاول يتعرض لـ’’عملية نصب’’ بسيدي رحال ومصير مئات العمال على المحك

 تعرض مقاول مغربي بمدينة الدارالبيضاء لعملية نصب، وصفت بالهوليودية على يد مسيري  ودادية سكنية بسيدي رحال بعدما تملصوا من دفع مستحقاته، في بناء 224 فيلا، والمحدد ثمنها في 920 آلف درهم للفيلا.

 

المقاول وبحسب رسالة توصلت ’’الأيام’’24  بنسخة منها،  بعد الانتهاء من الأشغال سلم المفاتيح لأصحابها، لكنه لم يتوصل بباقي مستحقاته والتي وصلت لأكثر من 13 مليون درهم .

 

وتفصيلا، فإن  المقاول الضحية تفاجأ بعد انتهاء الأشغال وتسليم المفاتيح أن هناك أشخاص كان يثق فيهموظن أنهم سينصفونه ويرجعون له حقه تحولوا بين ليلة وضحاها إلى متواطئين ضده، وأصبحوا منعشين عقاريين ،  وقاموا بتعطيل المساطر القانونية، عن طريق خبرة في غير محلها ، وافتعال أشياء خارج ما تم الاتفاق عليه بين المقاول والمنخرطين.


المقاول الذي افنى حياته في إنشاء مقاولة تشغل أكثر من 100 عائلة ،  وجد نفسه بين سندان الودادية ومطرقة الموردين والشركات المناولة ، الذين ينبغي عليه ان يؤدي  لهم مستحقاتهم أيضا علاوة على تأدية أجور العاملين معه .


وكان المقاول الضحية، عبد اللطيف مفتاح مالك شركة البناء، حصل على صفقة بناء  الودادية السكنية  الياس للاصطياف بجماعة لمهارزة الساحل بسيدي رحال التابعة لسيدي رحال الساحل من مسير الودادية السكنية  (م ع ) وبعض شركائه، بعد أن زودته عدد من الشركات بمواد البناء، بلغت قيمتها ملايين الدراهم، ليكتشف في الأخير بعد انتهاء الأشغال وتسليم المفاتيح أنه ضحية نصب حيث رفضوا تأدية ما بذمتهم له.

 

هذا ولجأ المقاول إلى جميع المساطر القانونية لاستعادة أمواله، بدءا بشكايات أمام وكيل الملك، أسفرت عن حصوله على حكم قضائي لصالحه يجبر مسير الودادية السكنية  الياس للاصطياف ومن معه يلزمهم بأداء ما بذمتهم، لكن دون جدوى، على الرغم من حصوله على تقريرين من خبراء محاسبتين يثبت بالوقائع وبالملموس انه صاحب وعلى  مسير الودادية السكنية  الياس للاصطياف الأداء ما بذمته ، لكن مسير الودادية السكنية  الياس للاصطياف اعتمد على تقرير خبرة مضادة غير صحيحة، وان الخبرة التي تم انجازها عارية من الصحة لأن الخبير الذي قام بهذه الخبرة غير متخصص في مجال البناء وبعيد كل البعد عن المجال، حسب المقاول عبد اللطيف مفتاح.

 

وللرد على ما ادلى به المقاول ، الذي تأخر في سداد مستحقات المستخدمين بسبب ما تعرض له، اتصلت الأيام24 بمسير الودادية (م ع ) الذي رفض التعليق على القضية ، معتبرا أن الأمر عند القضاء.

 

وبحسب منطوق الحكم الاستئنافي الصادر عن محكمة الجديدة، و الذي اطلعت عليه الأيام24 فإن المحكمة خفضت مبلغ المستحقات المالية للشركة المتضررة ، استنادا الى الخبرة المضادة من مسيري الودادية  من ازيد من  13  مليون و675 الف درهم ..   الى 5 ملايين و600 الف درهم . 

 

وعن الخطوة التي سيتخذها قال  صاحب الشركة في اتصال بالأيام24  أنه سيلجأ لمحكمة النقض للبث في القضية، التي قد تتسبب في إفلاسه ومن خلفه مصير مئات المياومين.

    تعليقات الزوار ()