•   تابعونا على :

تطورات جديدة بخصوص محاولة الانفصال في كتالونيا

وكالات2019/11/06 11:13
تطورات جديدة بخصوص محاولة الانفصال في كتالونيا

 أصدرت المحكمة العليا الإسبانية مذكرات اعتقال دولية ضد ثلاثة أعضاء سابقين في الحكومة المحلية لجهة كتالونيا (الجنراليتات), لتورطهم في محاولة الانفصال الفاشلة في أكتوبر عام 2017 .

 

وقالت المحكمة العليا الإسبانية -أعلى هيئة قضائية في البلاد-, في بيان لها امس الثلاثاء, إن مذكرتي الاعتقال الدولية ضد كل من انطوني كومين ولويس بويغ, "سلمت إلى السلطات القضائية المختصة في بلجيكا ,حيث فر المسؤولان السابقان عام 2017 هربا من متابعة القضاء الإسباني".


 وأوضح نفس المصدر أن "مذكرة الاعتقال الدولية ضد كلارا بونساتي الموجودة في اسكتلندا, قد تم تسليمها إلى السلطات الاسكتلندية". 


وأكدت المحكمة العليا أن "أنطوني كومين لويس بويغ يتابعهما القضاء الإسباني بتهم التمرد والعصيان واختلاس أموال عمومية, بينما يتابع كلارا بونساتي بتهمة التمرد والعصيان".


 وكانت المحكمة العليا الإسبانية قد أصدرت في 14 أكتوبر الماضي مذكرة اعتقال دولية ضد كارليس بيغدومنت الرئيس السابق للحكومة المحلية لجهة كتالونيا ( الجنراليتات ) بتهم التمرد والعصيان واختلاس أموال عمومية. 


ويأتي إصدار مذكرات الاعتقال هذه بعد إدانة القضاء الإسباني الشهر الماضي لتسعة من أصل 12 من المسؤولين السابقين في كتالونيا , والحكم في حقهم بعقوبات حبسية تراوحت ما بين 9 و 13 سنة سجنا نافذا لتورطهم , في محاولة الاستقلال غير القانوني وغير الشرعي التي جرت في أكتوبر 2017 بجهة كتالونيا.


 يذكر ان مدينة برشلونة عاصمة إقليم كتالونيا، شهدت الثلاثاء، إحتجاجات شعبية رافضة لزيارة ملك إسبانيا فيليبي السادس للمدينة, على الرغم من إجراءات أمنية المشددة التي فرضت في المدينة. وأفادت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية, أن الآلاف من المتظاهرين المؤيدين لانفصال الإقليم عن إسبانيا احتشدوا في مدينة برشلونة بهدف تعطيل زيارة الملك فيليبي السادس إلى عاصمة إقليم كتالونيا. وتأتي هذه الاحتجاجات في وقت تستعد فيه البلاد لإجراء انتخابات جديدة, كما تأتي في أعقاب حكم بسجن تسعة من الزعماء الانفصاليين صدر عن المحكمة العليا الإسبانية الشهر الماضي.

تعليقات الزوار ()