•   تابعونا على :

الرميد والعثماني يلتقون أفتاتي بعد قرار بنكيران تجميد عضويته

محمد منافع2015/06/04 11:49
الرميد والعثماني يلتقون أفتاتي بعد قرار بنكيران تجميد عضويته
أرشيف

التقى كل من سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، ومصطفى الرميد، عضو المكتب السياسي للحزب، ورئيس فريق الحزب بمجلس النواب عبد الله بوانو، يوم الثلاثاء، بعبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني في حزب البيجيدي، من أجل إبلاغه "رسميا" بقرار الأمانة العامة لحزب المصباح والاستماع إليه، على خلفية زيارة قام بها الخميس الماضي إلى الحدود المغربية الجزائرية.
وأبلغ قياديو الحزب، عبد العزيز أفتاتي بقرار الأمانة العامة لحزب البيجيدي، كما قدموا له دوافع قرار بنكيران تجميد عضويته في كافة هيئات الحزب، و بإحالة ملفه على هيئة التحكيم الوطنية المنبثقة عن المجلس الوطني للحزب لاتخاذ القرار الانضباطي المناسب.
وقام حزب العدالة والتنمية، خلال الأسبوع الجاري، بتعليق مهام النائب البرلماني المثير للجدل عبد العزيز افتاتي، على خلفية زيارة قام بها الخميس الماضي إلى الحدود المغربية الجزائرية.
وبحسب بلاغ صادر عن الأمانة العامة ل PJD، الإثنين، فقد تم ” تعليق المسؤوليات الحزبية التي يتولاها عبد العزيز أفتاتي في الحزب وتعليق عضويته في هيئاته التي ينتمي إليها”. 
كما تم تفعيل المسطرة الانضباطية في حق أفتاتي بإحالة ملفه على هيئة التحكيم الوطنية المنبثقة عن المجلس الوطني للحزب لاتخاذ القرار الانضباطي المناسب.
وحول الأسباب وراء هذا الإجراء أكدت الأمانة العامة لحزب "المصباح" يعود إلى "قيام عبد العزيز أفتاتي بزيارة للحدود المغربية الجزائرية يوم الخميس 28 ماي الماضي، وما ارتبط بهذه الواقعة من تداعيات وتفاعلات على مستوى وسائل الاعلام”، حيث عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اليوم الاثنين اجتماعا استثنائيا برئاسة الأمين العام عبد الإله ابن كيران.
وبعد تدارس “هذا التصرف والتجاوزات المرتبطة به”، يقول بلاغ حزب بنكيران “خلصت الأمانة العامة إلى اعتباره عملا غير مسؤول فضلا عن كونه يشكل انتهاكا لمبادئ الحزب وتوجهاته العامة، وقررت الأمانة العامة في النهاية بإجماع أعضائها الحاضرين، وبناء على مقتضيات المادتين 93 و 94 من النظام الأساسي للحزب تعليق مهامه داخل الحزب”.

 

تعليقات الزوار ()