•   تابعونا على :

التقدم والاشتراكية: نطالب تركيا بسحب قواتها من سوريا ووقف "العدوان"

ابراهيم لفضيلي2019/10/13 20:19
التقدم والاشتراكية: نطالب تركيا بسحب قواتها من سوريا ووقف "العدوان"

أصدر حزب التقدم والاشتراكية بيانا يدين فيه العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش التركي داخل الأراضي السورية ووصفها بالعدوان الخطير.

 

وقال المكتب السياسي للحزب المنسحب من تحالف الأغلبية، إن مكتبه السياسي يتابع "بقلقٍ واستنكارٍ شديدين، استمرارَ العدوان العسكري التركي الخطير على الأراضي السورية، في استخفافٍ كبيرٍ بكل القوانين والأعراف الدولية، وفي ظل صمتٍ عَمَلي دولي يؤكد تقاعس، إن لم يكن تواطؤ، عددٍ من الأطراف والقوى العالمية بخصوص ما يجري على الساحة السورية".

 

واعتبر أن العملية التركية "اعتداء وتحد واضح للشرعية"، وأنها تشكل " تهديدا حقيقيا لوحدة تراب البلد واستقلال سوريا وانتهاكا صارخا لسلامة أراضيه وسيادته عليها، ومسًّا خطيرا بتماسك نسيجه المجتمعي والديموغرافي، بالإضافة إلى ما يُفضي إليه من تفاقمٍ للوضع الإنساني والأمني المتدهور أصلا بالمنطقة، ومن إعطاءِ الفرصة أمام الإرهاب المقيت لكي يعيد تجميع قِـــواه، ليس إقليميا فقط وإنما ودوليا أيضا، مما يشكل تهديدا واضحا للأمن والسلم العالميين"

 

ويرى حزب التقدم والاشتراكية "أن الخلفيات الحقيقية وراء العمليات العسكرية التركية الجارية إنما تكمن في إحداثِ تغييرٍ ديموغرافي وإثـني قسري بالمنطقة يستهدف أكراد شمال سوريا، من خلال تشريدهم وتقتيلهم ودفعهم إلى النزوح الجماعي، في ما يمثل مأساةً إنسانية حقيقية، وحربَ إبادةٍ تُسائل الضمير العالمي، وخرقا سافرا للقانون الدولي، وجريمةَ حربٍ تستوجب المتابعة والعقاب"، وفق ما جاء في نص البيان.

 

وطالب الحزب تركيا بسحب قواتها فورا من الأراضي السورية، ودعا كافة مكونات المنتظم الدولي إلى اتخاذ موقف "موحد قوي وناجز".

 

وتسببت هذه العملية العسكرية التي أمر بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تعميق الشرخ الحاصل في الجامعة العربية بين أعضائها حيث تحفظت كل من الصومال وقطر على بيان يدين تركيا ويصف الخطوة العسكرية بالعدوان.

 

فيما خرجت وزارة الخارجية المغربية عبر تصريح صحفي أدلى به ناصر بوريطة لتؤكد أن ما جاء في بيان الجامعة العربية لا يعتبر بالضرورة تعبيرا عن الموقف الرسمي للمملكة وأن الموقف الوطني يتم التعبير عبر القنوات الرسمية.

تعليقات الزوار ()