•   تابعونا على :

شاهد .. الفيديو الذي أطاح بصلاح الدين مزوار من رئاسة ’’الباطرونا’’ وجر عليه غضب الحكومة

الأيام242019/10/13 16:26
شاهد .. الفيديو الذي أطاح بصلاح الدين مزوار من رئاسة ’’الباطرونا’’ وجر عليه غضب الحكومة


انتشرت كلمة صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، على هامش مؤتمر السياسات العالمي  الذي تحتضنه مراكش انتشار النار في الهشيم ، ويمكن أن يتسبب في أزمة دبلوماسية جديدة بين المغرب والجزائر .

 

ومما قاله صلاح الدين مزوار، في كلمته  وتسبب في استقالته من رئاسة الباطرونا بالمغرب، إن "ما نراه اليوم في الجزائر من احتجاجات سلمية يبعث على الأمل؛ عكس ما يعتقد الكثير".

 

 

 

وتحدث مزوار في الدقيقة العاشرة بعد الساعتين من فيديو البث الذي نشرته قناة المؤتمر على يوتوب، عن الوضع في دول المنطقة المغاربية مؤكداً أن "الجزائر لن تعود إلى الوراء، لذلك يجب على السلطة العسكرية قبول مشاركتها السلطة".

 

وزاد  رئيس "الباطرونا"  خلال حضوره أشغال النسخة 12 من مؤتمر السياسة العالمي، الذي افتتح السبت في مراكش،  أن "حل الإشكالية الجزائرية هو السلطة عليها قبول تشارك السلطة". مبرزا أنه سيكون عليها أن تتشارك السلطة مع أولئك الذين قادت ضدهم حرباً داخلية خلال عشر سنوات، أي المحتجين، لأنهم يشكلون إحدى القوى القليلة المنظمة المتبقية في الجزائر، لأن جميع التنظيمات السياسية التقليدية يرفضها المجتمع الذي يوجد اليوم في الشارع".

 

وجرت تصريحات مزوار عليه غضب الحكومة ، حيث وصفه بلاغ للخارجية المغربية ب’’التصرف الأرعن وغير المسؤول’’.

 

وجاء في البلاغ، أن "الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل حكومة جلالة الملك في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار،  إن موقف المملكة المغربية بهذا الخصوص واضح وثابت".

 

وأضاف البلاغ، أن "حكومة صاحب الجلالة تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور".

 

 وتابع  المصدر ذاته، بأن صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر خلال مؤتمر دولي منعقد بمراكش.

 

عاجل: بعد بلاغ وزارة الشؤون الخارجية.. مزوار يقدم استقالته من رئاسة الباطرونا

 

 

 

واعتبر بلاغ الوزارة، إن هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية.

 

وكان مزوار قد تحدث عن الوضع الداخلي بالجارة الشرقية وقال في مؤتمر مراكش،  بأن الاحتجاجات في الجزائر تبعث على الأمل، والعسكر مطالب بمشاركة السلطة.

تعليقات الزوار ()