•   تابعونا على :

رئيس "الكاف" وسط "فضيحة رادس" بين الوداد والترجي التونسي

الأيام242019/08/20 09:17
رئيس "الكاف" وسط "فضيحة رادس" بين الوداد والترجي التونسي

بات أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، في قلب الصراع مجددا، بين الوداد الرياضي والترجي التونسي بالجهاز القاري، فيما بات يعرف بفضيحة «رادس».


وحسب  "الصباح"، فإن الوداد البيضاوي، يطالب بشهادة أحمد أمام أعضاء لجنة الاستئناف التابعة لـ"كاف"، للطعن في قرار اللجنة التأديبية، التي منحت لقب عصبة أبطال إفريقيا للفريق التونسي.


وأبطلت قرار اللجنة التنفيذية بالجهاز القاري، التي استندت إلى الوضع الأمني خلال مباراة الفريقين بتونس، لحساب إياب نهائي المسابقة، وهو ما رفضته محكمة التحكيم الدولية "طاس".


ويعتمد الوداد في طلبه على تصريحات رئيس "كاف" بعد المباراة، والتي اعترف خلالها بتعرضه للتهديد، وأنه سلم الكأس للفريق التونسي تحت الضغط.


بالمقابل، ترفض هيأة دفاع الترجي الزج بأحمد في الصراع، معتبرين إياه طرفا، بعدما فضل، حسب التونسيين، ترجيح كفة قلعة الحمراء، بإعطاء تصريحات تؤكد عدم سلامة الأوضاع بملعب "رادس"، أثناء المباراة النهائية.


وفي مباراة الإياب المثيرة تقدم الترجي التونسي بهدف قبل أن يدرك الوداد التعادل لكن الحكم ألغاه بداعي وجود تسلل قبله مما أثار احتجاجات الفريق المغربي.


وطالب الوداد البيضاوي بالعودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد لكنه فوجئ بغيابها في إستاد رادس ليزداد غضبه ويرفض العودة لاستئناف المباراة.


وبعد توقف استمر نحو ساعتين تم منح الترجي صاحب الأرض الكأس وميداليات الفريق الفائز لكن طٌلب منه إعادتها بعدما قررت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأفريقي إعادة المباراة على ملعب محايد بداعي وجود "ظروف غير آمنة".


وبعد طعون من الناديين قضت المحكمة الرياضية أن اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأفريقي "لا تملك سلطة" إعادة النهائي وأبطلت القرار.


وسيشارك الترجي في كأس العالم للأندية في قطر نهاية العام الحالي.


وأصبح الترجي التونسي ثالث فريق يحتفظ باللقب القاري بعد فوزه بالبطولة العام الماضي.

تعليقات الزوار ()