•   تابعونا على :

قضية ’’اغتصاب نيمار’’ تدخل مرحلتها الأخيرة

وكالات2019/08/10 11:26
قضية ’’اغتصاب نيمار’’ تدخل مرحلتها الأخيرة

انتهت أزمة اللاعب البرازيلي نيمار  لاعب باريس سان جيرمان  خارج الملعب، والخاصة بتهمة الاغتصاب التي اتهمته بها احدى الفتيات.

 

القاضية آنا بولا فييرا دي مورايش في ولاية ساوباولو البرازيلية، قررت إغلاق قضية الاغتصاب في حق نيمار لاعب باريس سان جيرمان، بعد توصية النيابة العامة.

 

وكانت النيابة العامة قد أوصت بإغلاق القضية، بعد أن تخلت الشرطة بالفعل عن القضية بحجة عدم وجود أدلة كافية.

 


وصرّحت فلافيا ميرليني المدعية العامة، أن السيدة نجيلا تريندادي لم توفر دليلا قاطعا على تعرضها للاغتصاب من قبل نيمار.

 

وأضافت ميرليني للصحفيين: "ما حدث تم بين 4 جدران، فمن المستحيل أن نعرف، لدينا كلمتها أمام كلمته، ولذا قررنا بإغلاق القضية".

 

لكنها شددت أن القرار ليس معادلا لـ "براءة نيمار"، وأن إعادة فتح القضية هو أمر ممكن "حال ظهور دليل جديد".


النجم البرازيلي وفي أول رد فعل، تحدث بكلمات عميقة عن القضية عبر حسابه على انستجرام:

 

"سيكون هذا فصلا لا أرغب في تذكره طوال حياتي لكثير من الأسباب، أهمها هو الضرر الذي طالني وطال عائلتي والأشخاص المقربين مني.

 

سأكون صادقا ولن أقول إنني سعيد، بل مرتاح.

 

الجرح سيبقى موجودا حتى يذكّرني كيف يمكن للبشر أن يقوموا بأمور جيدة، ولكن أيضا هم قادرين على القيام بأمور سيئة.

 

صحيح، عالمي انهار وقد ارتميت إلى القاع، ولكن كما تقول إحدى الأساطير: القاع هو نهاية كل شيء بالنسبة للعديدين، بالنسبة لنا هو البداية فحسب.

 

فلتكن البداية، ليس فقط لي، ولكن لكل الذين عانوا من مثل هذا الاتهام الزائف، وخصوصا النساء اللاتي هن ضحيات هذا الفعل.

 

أمنياتي لهن أن يتحلين بالقوة وأن يقاتلن لأجل حقوقهن التي يستحقونها.أشكر على الرب على كل شيء، دائما".

تعليقات الزوار ()