قررت إعدامهم..إيران تنشر فيديوهات لـ”ضباط مخابرات أمريكيين” اعتقلتهم

عرضت وسائل إعلام إيرانية، الإثنين 22 يوليوز، صوراً تزعم أنها «لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وقالت إنهم كانوا على اتصال بمجموعة أشخاص يشتبه بأنهم جواسيس جرى اعتقالهم في إيران.

 

وذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق، الإثنين، أن السلطات ألقت القبض على 17 جاسوساً يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وصدرت أحكام على بعضهم بالإعدام.

 

وأفاد بيان لوزارة الاستخبارات أذاعه التلفزيون الرسمي بأن الجواسيس اعتقلوا خلال السنة الإيرانية المنتهية في مارس 2019.

 

 

وعرضت وسائل إعلام إيرانية فيلماً قالت إنه للجواسيس الذين يعملون مع الولايات المتحدة

 

وبث التلفزيون الإيراني أيضاً فيديو يُظهر ما قال إنها ضابطة بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية وهي تجند إيرانياً في الإمارات، وتقول امرأة لإيراني في الوثائقي: «لأن هناك الكثير من ضباط المخابرات في دبي. الوضع خطير جدا». وكانت المرأة تتحدث الفارسية بلكنة تبدو أمريكية.

 

 

وكانت إيران قد أعلنت في يونيو الماضي، أنها فككت شبكة تجسس لحساب المخابرات المركزية الأمريكية. ولم يتضح ما إذا كان إعلان اليوم مرتبطاً بنفس القضية.

 

وقالت وكالة أنباء الطلبة «إرنا» آنذاك نقلاً عن رئيس وحدة مكافحة التجسس في وزارة الاستخبارات: «على أساس استخباراتنا الخاصة ومؤشرات جمعت من داخل أجهزة أمريكية، عثرنا في الآونة الأخيرة على عملاء جدد جندهم الأمريكيون وفككنا هذه الشبكة الجديدة» . 

 

وتشهد منطقة الخليج توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية

 

وتفاقم التوتر منذ ماي الماضي سيما مع سلسلة هجمات على ناقلات نفط في المنطقة اتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها. وفي يونيو ، ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضربات جوية ضد إيران في اللحظة الأخيرة، بعدما أسقطت إيران طائرة مسيرة أمريكية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق