الدار البيضاء..القطب المالي يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب وإفريقيا

استعرض القطب المالي للدارالبيضاء (CFC)، في لقاء صحفي عقد مؤخرا، ملخصا لإنجازاته الرئيسية برسم سنة 2018 والنصف الأول من 2019. وخلال هذه الفترة قام المركز المالي برفع رأسماله بفضل مساهمة جهة الدارالبيضاء ـ السطات بـ 100 مليون درهم.

 

كما تميزت هذه الفترة بمحطات مهمة أخرى، تمثلت في تجميع القطب المالي للدارالبيضاء لأعضائه من خلال استقبال أولى نواة تجمعه في برجه، المتواجد في حي الأعمال الجديد. وستستقر حوالي 25 شركة، بالإضافة إلى السلطات التنظيمية للقطاع المالي، بما في ذلك الرقابة البنكية لبنك المغرب، واوممثلي السلطات المغربية لسوق الرساميل وهيئة مراقبة التأمين والاحتياط الاجتماعي.

 

واستطاع برج القطب المالي للدارالبيضاء الحصول على شهادة LEED، التي تشكل مرجعا دوليا في البنايات المستدامة عالية الآداء. وتقرر إضافة بنايتين جديدتين في أفق نهاية 2020، سيسمحان بمواصلة حركة تجميع شركات القطب المالي للدارالبيضاء في حي الأعمال الدارالبيضاء ـ أنفا.

 

 يضم المجتمع النشيط للقطب المالي للدارالبيضاء 184 عضوا حتى الآن، بزيادة قدرها + 28% مقارنة بـ 2017. وقد انضمت مؤخرا مقاولات رائدة إلى المركز المالي: أورنج التي يقع مقرها للشرق الأوسط إفريقيا في الدار البيضاء، SAP، الشركة الألمانية الرائدة في برمجات التدبير، OLAM، الشركة الرائدة في سنغافورة في تجارة المواد الغذائية، وأيضًا العديد من صناديق الاستثمار: Neo Themis ، Amethis ، وغيرها.

 

وتغطي المقاولات الأعضاء في القطب المالي للدارالبيضاء جميع القارات ومجموعة واسعة من البلدان: 42 % من أوروبا، 37 % من أفريقيا (بما في ذلك المغرب)، 12 % من الأمريكتين، 4 % من آسيا و2 % من الشرق الأوسط. ويتعلق الأمر بمقدمي الخدمات المهنيين (34%) والمقاولات المالية (30%)، تليها المقرات الإقليمية للشركات متعددة الجنسيات (27%) والشركات القابضة (9%).

 

ويبلغ عدد المستخدمين الدائمين لأعضاء القطب المالي للدارالبيضاء 4000 أجير، مسجلا بذلك بزيادة بحوالي 50 % خلال سنة واحدة. وبلغ رقم المعاملات الإجمالي لمقاولات القطب المالي للدارالبيضاء 5805 مليون درهم برسم سنة 2018، وهو ما يمثل نموا بنسبة + 52.2% مقارنة بسنة 2017. وعرفت المساهمة الضريبية للمقاولات الأعضاء ارتفاعا بـ + 47% بين 2017 و2018.

 

وانطلاقا من الدارالبيضاء يستثمر مجتمع القطب المالي للدارالبيضاء أكثر فأكثر في إفريقيا، حيث تتطور مقاولاته في 46 بلدا إفريقيا. وتطمح Africa 50 ، منصة استثمارية مخصصة للبنية التحتية الإفريقية ، إلى تعبئة 100 مليار دولار من أجل القارة، وشرعت في إنجاز العديد من المشاريع ، خاصة في قطاع الطاقات المتجددة. يبلغ الغلاف المالي الإجمالي للصناديق التي تديرها شركات التدبير من القطب المالي للدارالبيضاء من أجل مشاريع في إفريقيا حوالي 5 ملايير دولار حتى الآن.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق