مفاجأة قانون الكاف .. لائحة اللاعبين وصلت قبل 10 أيام للقاهرة و ضمنها اسم حمد الله !

ما تزال مغادرة النجم عبد الرزاق حمد الله ، هداف فريق النصر السعودي، لمعسكر المنتخب الوطني تثير  الكثير من الجدل.

 

ويكثر الحيدث في مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا عن الإشكال القانوني الذي يمكن ان يواجه الادارة التقنية للمنتخب.

 

وبالعودة الى الفقرة الثاني من  قانون الكونفدرالية الإفريقية المنظم لبطولة أمم إفريقيا لكرة القدم، فإن المادة 27 من الفصل 30 المنظم للائحة النهائية في بطولة أمم إفريقيا، فإنه لا سبيل لتعويض أي لاعب في اللائحة النهائية إلا لداعي الإصابة والتي ستحرمه نهائيا من لعب البطولة بشكل كامل.

 

وترسل لائحة  23 لاعبا النهائية إلى الكاف قبل 10 أيام من انطلاق البطولة القارية ما يعني ان لائحة الأسود المرسلة تضمنت اسم حمد الله، قبل يغادر بشكل مفاجئ يوم 13 يونيو اي قبل ثمانية ايام من انطلاق البطولة.
 

ويؤكد نص القانون على أن تغيير أي لاعب في لائحة 23 النهائية بسبب الإصابة ويرسل تقرير طبي مفصل للجنة الطبية التابعة للكونفدرالية الإفريقية والتي توافق عليها قبل أن يدرج الإسم الجديد في اللائحة النهائية قبل 24 ساعة من أول مباراة للمنتخب أوالفريق.

 
وكان طبيب الفريق الوطني قد كشف ان اللاعب اخره انه غير جاهز،كما ان بلاغ الجامعةتضمن سبب الإصابة في الورك والزهر وهو ما نفاه اللاعب حمد الله من خلال فيديوهات تدريب شاقة على الظهر  من آسفي .

 

وشكلت مغادرة عبد الرزاق حمد الله لمعسكر الأسود، جدلا على مواقع التواصل حول السبب الحقيقي وراء المغادرة هل الإصابة أم مشكل داخل النخبة الوطنية.
 

وقرر الناخب الوطني هيرفي رونار توجيه الدعوة لعبد الكريم باعدي للائحة 23 لاعبا للمنتخب المغربي التي ستشارك في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو الجاري إلى 19 يوليوز المقبل. 

 
وذكر الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن قرار دعوة باعدي يأتي لتعويض غياب اللاعب عبد الرزاق حمد الله المصاب على مستوى الظهر والورك، والذي تبين للطاقم الطبي للمنتخب الوطني أنه لن يستطيع إتمام المعسكر، وبالتالي عدم المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا.

 

فكيف سيتعامل الكاف مع هذه المعطيات وكيف سترد الجامعة؟

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق