•   تابعونا على :

مدرب الجزائر يخرج عن صمته تجاه إعادة مباراة الوداد والترجي

الأيام242019/06/11 23:55
مدرب الجزائر يخرج عن صمته تجاه إعادة مباراة الوداد والترجي

عبر جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري الأول لكرة القدم، عن تخوفه من ما يمكن أن يترتب عن الأحداث التى شهدها نهائي دورى أبطال إفريقيا بين الوداد البيضاوي والترجي التونسي، بسبب تقنية "الفار"، والذي على إثره صدر قرار باعادة المباراة عقب كان 2019.

 

ونقلت صحيفة "الهداف" الجزائرية، عن مدرب الجزائر، قوله "إن سيناريو إيقاف مباراة الوداد والترجي التونسي وضيفه الوداد البيضاي، وعدم وجود جهاز «الفار»، وقرار «الكاف» إعادة المواجهة لاحقا، أحداث مشحونة، يُخشى أن تتكرر فى نهائيات كأس أمم إفريقيا، المقرر تنظيمها بِمصر انطلاقا من الـ21 من يونيو الحالى.

 

وعن انتقاد الجمهور الجزائري لاختيار إسلام سليماني أكد المدير الفني أنه تابعه جيدا ووجد أنه يتدرب بجدية وإصرار على التألق وتقديم الأفضل فى البطولة الإفريقية، مشددا على أنه طلب من الجهاز المعاون بتكثيف تدريبات اللاعب وتنويعها خلال الفترة المقبلة.

 

واتخذ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ("كاف") الأربعاء قرارا مثيرا للجدل بإعادة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة دوري الأبطال بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، وإقامتها على أرض محايدة، في خطوة اعتبرها رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد "مهزلة".

 

وشهدت المباراة التي أقيمت على أرض الترجي في الملعب الأولمبي في رادس، احتجاجات من الفريق المغربي على تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر")، قبل أن ينسحب لاعبوه من أرض الملعب، ويطلق الحكم الغامبي باكاري غاساما صافرته معلنا تتويج الترجي بلقبه الثاني تواليا. وكان الفريق التونسي متقدما 1-صفر في المباراة لدى توقفها، علما بأن مباراة الذهاب في الرباط انتهت 1-1.

 

 وبعد اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للاتحاد القاري دعا إليه رئيسه أحمد أحمد بعد مباراة الأسبوع الماضي، وشهد مناقشات امتدت ليومين، أكد مستشار رئيس الكاف الجزائري هادي هامل أن "شروط اللعب والأمن لم تكن متوفرة خلال مباراة إياب الدور النهائي لدوري الأبطال، ما حال دون اكتمال المباراة. بالتالي، ستعاد المباراة على أرض خارج تونس".

تعليقات الزوار ()