•   تابعونا على :

بعد عودتها للفن.. معلومات لا تعرفونها عن عزيزة جلال ورائعتها ’’مستنياك’’ (فيديو)

الأيام242019/05/24 12:19
بعد عودتها للفن.. معلومات لا تعرفونها عن عزيزة جلال ورائعتها ’’مستنياك’’ (فيديو)

يعرف الكثيرون عزيزة جلال من خلال اغنيتها مستنياك التي غنتها فنانات كثيرات، وبمناسبة عودتها نقدم لكم معلومات عن المطربة المغربية المتألقة وأغنيتها الخالدة .

 

ولدت عزيزة جلال  عام 1958 بمدينة مكناس، وتابعت تعليمها بمدارس مكناس، كما أنها درست المقامات الموسيقية وقواعد الصولفيج بنفس المدينة.

 

مباشرة بعد نجاحها المذهل في المرور للأدوار النهائية في برنامج ’’ مواهب ’’ لحن لها عبد النبي الجيراري أغنية (نقلت عيوني هنا وهناك) في مناسبة المسيرة الخضراء سنة 1975، كما أدت عدة أغنيات وطنية في مناسبات عيد العرش في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.

 

بعد هذه الفترة سافرت عزيزة جلال إلى الإمارات العربية المتحدة وهناك أدت 3 أغنيات للمطرب الإماراتي الراحل جابر جاسم فاشتهرت تلك الأغنيات بصوتها وهي "سيدي ياسيد ساداتي" و"غزيل فله" و"ياشوق"، ثم سافرت إلى القاهرة ومنها كانت انطلاقتها الفنية الحقيقية.

 

في القاهرة تلقفتها شركات الإنتاج الفني وتعاقدت معها في مجموعة من الألحان فكان الملحن محمد الموجي أول ملحن مصري يتعامل معها، فغنت له: إلا أول ماتقابلنا لشركة صوت الحب الذي كان يملكها أنذاك (عاطف منتصر) وبتخاصمني حبه لشركة عالم الفن.

 

غنت كذلك للسنباطي وسيد مكاوي وبليغ حمدي وكمال الطويل وحلمي بكر. كما قامت أيضا بغناء العديد من الأغاني لإسمهان وأم كلثوم ولكن بطريقتها وأسلوبها الغنائي المنفرد الذي كون مدرسة تخرجت منه العديد من المطربا

 

وكانت أبرز أغانيها وأوسعها شهرة "مستنياك" و "حرمت الحب عليا" كانتا من تلحين الموسيقار بليغ حمدي ،و منك واليك لحلمي بكر.

 

اعتزلت عزيزة جلال الفن في أوج عطائها بعد زواجها من رجل أعمال سعودي عام 1985 لتتفرغ للعيش معه في مدينة الطائف.

 

تعليقات الزوار ()