•   تابعونا على :

قادا عملية إرهابية في مراكش .. فرنسيان في جناح الإعدام بالقنيطرة منذ 1994

ي ف2019/05/22 10:30
قادا عملية إرهابية في مراكش .. فرنسيان في جناح الإعدام بالقنيطرة منذ 1994

يقبع ارهابيان فرنسيان في جناح الإعدام بسجن القنيطرة  منذ 1994 ، حيث حكم عليهما بعد العملية الإرهابية التي استهدفت فندق أسني بمراكش .

 

وتسبب  ستيفان آيت إدير ورضوان حمادي ، وهما فرنسيان من أصل جزائري ومغربي. كانا وراء الهجوم في غلق الحدود بين الجزائر والمغرب إلى حدود اليوم .

 

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز أنه  من بين ستة سجناء فرنسيين حُكم عليهم بالإعدام في جميع أنحاء العالم ، لا يزال اثنان منهم في السجون المغربية منذ عام 1994 ، بسبب الهجمات الإرهابية.

 

وجدير بالذكر ان آخر مرة نفذ فيها حكم الإعدام  بالمغرب كانت سنة  1993.

 

ونقلت الصحيفة ان السلطات الفرنسية تعارض عقوبة الإعدام  تحت أي ظرف وفي اي مكان.

 

ويشار إلى ان فرنسا الغت بدورها عقوبة الإعدام سنة 1981 بعد تاريخ حافل من الإعدامات بالمقصلة في لقرون السابقة كانت آخر مرة نفذت فيها هذه العقوبة هي عام 1977 .

تعليقات الزوار ()