•   تابعونا على :

تطورات بخصوص الواقعة التي تعرض لها حارس الملك الراحل الحسن الثاني

سامي أدم 2019/05/19 20:11
تطورات بخصوص الواقعة التي تعرض لها حارس الملك الراحل الحسن الثاني

مازال الغموض يلف حادث تعرض محمد المديوري، الحارس السابق للملك الراحل الحسن الثاني، لـ"محاولة اغتيال"، والاعتداء على سائقه الخاص بالتزامن مع صلاة الجمعة بمسجد في مدينة مراكش.

 

مصادر مطلعة، كشفت أن مختلف المصالح الأمنية في عاصمة النخيل، تسابق الزمن لحل لغز العملية التي تعرض لها أحد أقوى الملك الراحل الحسن الثاني.

 

وحسب ذات المصادر، فإن التحقيقات الأولية أظهرت أن المتورطين في هذه الهجوم أربعة أشخاص، في الوقت الذي يتم فيه التركيز على جمع الأدلة التي يمكن أن تساعد في فك لغز الواقعة التي تعرض لها محمد المديوري، الحارس السابق للملك الراحل الحسن الثاني، بمدينة مراكش.

 

وتعود تفاصيل الواقعة المثيرة، التي تطرح معها أكثر من علامة استفهام في توقيتها، حينما هم المديوري من الخروج من سيارته للتوجه صوب المسجد تفاجأ بشخص يضع المسدس على عنقه، لكن مهارة الحارس الأسطوري للحسن الثاني أنقذته من موته محقق إذ تمكن من صد هجوم المعتدي.

 

وبعد فشلهم في تنفيذ العملية إثر تدخل سائقه الشخصي وهو أيضا رجل مدرّب على الحماية الأمنية، لاذ المهاجمون بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

 

ويذكر أن المديوري البالغ من العمر 81 سنة، قد تواجد مع الملك الحسن الثاني لمدة 25 سنة كان خلالها أقرب حراسه الشخصيين وأقواهم، وعرف عنه أنه كان ماهرا جدا في التصويب بالمسدس وأنه لا يخطئ أهدافه وإن كانت صغيرة الحجم وعلى مسافة بعيدة.

تعليقات الزوار ()