•   تابعونا على :

ماذا يمكن أن يستفيد المغرب من الانضمام لمجموعة غرب أفريقيا؟

وكالات2019/05/12 20:35
ماذا يمكن أن يستفيد المغرب من الانضمام لمجموعة غرب أفريقيا؟
صورة تعبيرية

نوه تقرير دولي بخيار المغرب التوجه نحو غرب أفريقيا، وطلبه الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإيكواس).

 

التقرير الذي أعده "مركز سياسة الجنوب الجديد" بشراكة مع جامعة محمد الخامس أكدال بالرباط، أورد أن هناك عددا من الفرص الاقتصادية في المجموعة يمكن أن يستفيد منها المغرب.

 

فعلى الصعيد التجاري، يورد التقرير أن المعدل المتوسط للمبادلات التجارية للمجموعة يصل إلى 217.7 مليار دولار، منها 137.3 مليار للصادرات، وحوالي 80.4 مليار دولار من الواردات.

 

وفيما يخص المبادلات التجارية فيما بين دول المجموعة فقد تطورت بنسبة 18 في المائة ما بين سنة 2005 و2014، في حين تعتبر دول نيجيريا وغانا والكوت ديفوار أكثر البلدان التي تستحوذ على حصص كبيرة من هذه التبادلات التجارية.

 

وتمثل الصادرات النيجيرية نسبة 77 في المائة من مجموع الصادرات الجهوية في المنطقة، فيما تصل نسبة مساهمة الكوت ديفوار إلى 10 في المائة، في حين لا تمثل غانا والسنغال سوى نسبة 4 في المائة و2 في المائة على التوالي.

 

أما فيما يتعلق بالعلاقات التجارية للمغرب مع دول "الإيكواس" فإنها تميزت بفائض تجاري قدره 615 مليون دولار أميركي خلال سنة 2015، وهو ما يمثل متوسط نمو سنوي بلغ 30.9 في المائة خلال الفترة ما بين 2001 و2005.

 

ويعود هذا التطور حسب المصدر ذاته إلى تطور الصادرات المغربية نحو المجموعة، بمتوسط تطور سنوي يصل إلى 17 في المائة حيث لم تكن تتجاوز هذه الصادرات 63.4 مليون دولار سنة 2001.

 

وأشار التقرير إلى أن جميع الشروط مواتية لنجاح اتفاقية التبادل الحر بالنظر إلى عدد من المؤشرات الخاصة بالأداء التجاري والتكامل التجاري والتصدير، وغيرها من المؤشرات.

 

فبعد أن طلب المغرب، بصفة رسمية، الانضمام إلى هذه المنظمة الأفريقية، مُنحت تونس صفة ملاحظ في "الإيكواس"، فيما تجري في هذا الإطار محادثات بين موريتانيا ومسؤولين بهذه المنظمة.

تعليقات الزوار ()