•   تابعونا على :

تقديم كتاب بموسكو حول المملكة بعنوان "المغرب من أول نظرة "

و.م.ع.2015/05/16 15:24
تقديم كتاب بموسكو حول المملكة بعنوان "المغرب من أول نظرة "

تم أمس الجمعة بنادي المغرب "ماروكانسكي كلوب " بالعاصمة الروسية موسكو تقديم كتاب يحمل عنوان "المغرب في أول نظرة " (مروكا سبيرففا فسكلادا) لمؤلفته فيكتوريا ابراموفا. ويقع الكتاب في 224 صفحة من الحجم المتوسط وفي من جزأين.

 ويضم الجزء الأول 112 صفحة تتناول مقالات وانطباعات وروايات عن المغرب كتبها صحافيون وكتاب روس قاموا خلال شهر أكتوبر من السنة الماضية برحلة استكشافية زاروا خلالها 18 مدينة مغربية .

أما الجزء الثاني من الكتاب فيتضمن صورا فوتوغرافية ترصد المعالم الحضارية والجغرافية والسياحية للمغرب من مختلف الجهات والاقاليم مع شرح مفصل لهذه الصور والمناطق التي أخدت منها ،فضلا عن رسوم توضيحية.

 وحسب فيكتوريا ابراموفا فإن هذا العمل الذي يدخل ضمن الأعمال الأدبية المختلفة من حيث المقالات التي يحتويها ليس دليلا سياحيا عن المغرب، بل انطباعات مختلفة حرص جميع المؤلفين الذي شاركوا في هذا العمل على تأليفها وفق الصنف الأدبي الذي اختاروه . ويقدم الكتاب الذي صدر باللغة الروسية الكثير من المعلومات والمعطيات حول المغرب كما يشمل تفاصيل عن الحرف اليدوية المغربية والحرف التقليدية معززة بمجموعة غنية ومتنوعة من الصور الفوتوغرافية التقطتها عدسة صحافيين روس خلال زياراتهم لحواضر ومناطق مختلفة من المملكة.

ويقرب الكتاب ،الذي يحاول سد فجوة المعلومات عن المملكة ، المواطن الروسي من التعرف على المؤهلات الحضارية والثقافية والعمرانية التي يزخر بها المغرب فضلا عن التعريف بوجهته السياحية من خلال المعلومات التي يرصدها عن العديد من المناطق خاصة منها مراكش وفاس و أكادير وطنجة و غيرها من المدن الى جانب الأماكن ذات الطبيعة الساحرة بالمملكة . وعلى هامش هذا الحفل تم عرض مجموعة من اللوحات الفوتوغرافية حول روعة المناظر الطبيعية للمغرب وجوانب المعيش اليومي بالمملكة والتي نالت إعجاب الحاضرين لجمال وتنوع الثقافة المغربية وتعدد وثراء مناظره الطبيعية الخلابة، إلى جانب العادات والتقاليد الشعبيه العريقة.

 يشار الى أن "نادي المغرب " بموسكو أسس سنة 2008 من طرف فيكتوريا ابراموفا بمعية مجموعة من الاصدقاء من الصحفيين والكتاب الروس و كذا من المهتمين بالقطاع السياحي اللذين يكنون عشقا خاصا وكبيرا للمملكة المغربية .

تعليقات الزوار ()