•   تابعونا على :

كبرى الشركات الكندية في صناعة الطيران توجه أنظارها نحو المغرب

ومع2019/04/16 20:11
كبرى الشركات الكندية في صناعة الطيران توجه أنظارها نحو المغرب
 أبرز وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، بمونريال، الدينامية التي يشهدها قطاع صناعة الطيران بالمغرب، وذلك خلال ندوة خصصت للترويج لهذا القطاع على هامش (الأسبوع الدولي لصناعة الطيران والفضاء بمونريال 2019).
 
 
وقال الوزير إن قطاع صناعة الطيران يشهد طفرة حقيقية بالمغرب ويتوفر على إمكانات قوية للابتكار بمعدل نمو استثنائي بلغ 22 بالمائة سنة 2018، مشيرا إلى أن معدل الاندماج المحلي للقطاع بلغ 34 في المائة خلال نفس السنة، في حين أن مخطط الاندماج الصناعي حدد كهدف رئيسي بلوغ نسبة 35 بالمائة بحلول سنة 2020. وأفاد بأن الهدف المسطر تم تعديله صعودا خلال العام الماضي.
 
 
وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد  العلمي أن هذه الندوة شكلت فرصة لتسليط الضوء على مؤهلات قطاع الطيران المغربي، مبرزا أن الفاعلين الكنديين في قطاع صناعة الطيران الباحثين عن أسواق جديدة، تم تحفيزهم من قبل الممثل الإقليمي لشركة "بوينغ" الذي أوضح لهم كيف استطاعت المجموعة الأمريكية العملاقة اكتساب قدرة تنافسية في المغرب.
 
 
وركز المدير الإقليمي لشركة بوينغ، دوغلاس كيلي، في كلمته خلال الندوة، على الدينامية التي يشهدها قطاع صناعة الطيران في المملكة، مشيرا إلى أن الشركة تستفيد من سوق محلي تتواجد فيه فروع أوروبية ويد عاملة ماهرة.
 
 
كما أكد من جهة أخرى، على الأهمية التي توليها "بوينغ" للاستثمار في المملكة من أجل تلبية احتياجات العمل المستقبلية، وكذا المتطلبات التجارية للشركة المتعلقة بالقدرات والجودة والقدرة التنافسية واحترام آجال التسليم.
 
 
من جانبها، قالت سوزان بينوا، المديرة العامة لشركة "أيرو مونريال"، إن المغرب يوفر أرضية مهمة لصناعة الطيران والفضاء تستقطب الفاعلين الرئيسيين في القطاع. 
 
 
وذكرت بالتوقيع في أكتوبر الماضي على اتفاقية شراكة لتعزيز التعاون بين الشركات المغربية ونظيراتها في كيبيك من أجل تقوية سلاسل التوريد.
 
 
وتطرق فاعلون ومسؤلون وممثلو (جمعية صناعات الطيران والفضاء) ومؤسسات التكوين، في مداخلاتهم، إلى تجربة ترحيل الخدمات بشراكة مع الفاعلين الكنديين، كما تم التركيز على المزايا وإلامكانات المتعلقة بإحداث مناصب الشغل في المغرب وكندا، فضلا عن الفرص المتاحة في الأسواق المحلية.
 
 
وعلى هامش هذه الزيارة، أجرى العلمي محادثات مع ممثلي قطاع الطيران مثل بوينغ وجنرال إلكتريك همت الآفاق المشتركة في هذا المجال.
 
 
ويتعلق الأمر بالرئيس الجديد لشركة بومباردي إيرويستركتشر إنجينيرنغ، بولس سيسليان، ومدير شركة جنرال إلكتريك للطيران-كندا، بيل ماتي، ورئيس وزراء كيبيك السابق، المكلف بخارطة طريق صناعة الطيران 2020-2025 في كيبيك، جان شاريست، والمدير العام لـ"أرنبريور إيروسبايس" توم ميلفان، ووزير الاقتصاد والابتكار في كيبيك بيار فيتزغيبون.
 
 
ويعتبر الأسبوع الدولي لصناعة الطيران والفضاء- مونريال 2019، الذي يقام مابين 15 و18 أبريل، أحد أكبر التجمعات التي تهتم بهذا القطاع في أمريكا الشمالية. 
 
 
ويتوقع المنظمون هذه السنة حضور أزيد من 1300 مشارك، ومئات الخبراء الدوليين وعقد أزيد من 1400 لقاء عمل.

تعليقات الزوار ()