القوات المسلحة الملكية توضح حقيقة مناورات صاغرو

توصلنا برد من القوات المسلحة الملكية حول مقال يتعلق بمناورات مغربية وصفناها بـ "الأضخم" ، و"قرب الحدود الجزائرية". وهما "عباراتان تم نشرهما على نطاق واسع باسم منتدى القوات المسلحة الملكية المغربية FAR-MAROC، و هو أمر مغلوط لا يمت للواقع بصلة. إضافة إلى أن الصور المنشورة هي صور حصرية لمنتدى FAR-MAROC و ليس لأي صفحة فيسبوكية أخرى". يقول التوضيح ليضيف:

 

"- الصور المنشورة في مقالكم هي صور لمناورات "تافيلالت" المغربية الفرنسية السنوية بمنطقة الراشيدية في ساحة المناورات المسماة "رحمة الله"، و لا تمت لمناورات "صاغرو" بأي صلة.

 

– مناورات "صاغرو" و ليس "جبل صاغرو" اسم يدل على القطاع العسكري لورزازات تدخل في إطار التمارين و المناورات الدورية لمختلف الوحدات العسكرية المغربية للوقوف على جاهزيتها و مدى المامها بالتكتيكات و مستوى أداءها، كما يقوم أي جيش في العالم. ليس لها طابع ضخم كما أشيع و ليست المرة الأولى و لا الاخيرة التي سيقوم بها الجيش الملكي بهذا النوع من التمارين سواء في المنطقة الشرقية أو الشمالية أو الجنوبية.

 

– الجيش الملكي و في إطار برنامج تمارينه الدوري، لا يدخل في أي سباق مع جاره الشرقي … لذلك لا توجد أي تغطية إعلامية للمناورات التي بقوم بها الجيش في مختلف القطاعات العسكرية سواء المحلية أو الدولية. 

 

– تعتبر القوات المسلحة الملكية أي مقارنة مع جيش آخر جانبا من الصبيانية لا يمت لعقيدتها الدفاعية بصلة باعتبار القيم و المبادئ التي كانت و لا زالت تدافع عنها تحت القيادة الرشيدة لجلالة القائد الأعلى محمد السادس نصره الله".

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق