•   تابعونا على :

خبير يكشف لـ’’لأيام24’’ تفاصيل حضور الجزائر لهزيمة البوليساريو في جنوب إفريقيا

نورالدين البيار 2019/03/30 11:40
خبير يكشف لـ’’لأيام24’’ تفاصيل حضور الجزائر لهزيمة البوليساريو في جنوب إفريقيا
صورة تعبيرية

شكل مؤتمر مراكش لدعم الاتحاد الإفريقي للمسلسل السياسي للأمم المتحدة بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء، ضربة قوية للبوليساريو ومن يدعمها خصوصا الجزائر وجنوب إفريقيا التي عقدت مؤتمرا لدعم الانفصال بالموازاة مع لقاء مراكش، حضره عن الجانب الجزائري رمطان العمامرة الذي ترك بلاده تغلي وذهب لتلميع صورة البوليساريو في الجنوب الإفريقي.


ورغم فشل لقاء بريتوريا الذي خلف استياءا  واضحا على وجوه انفصاليي "البوليساريو" وداعميهم من الجزائر وجنوب إفريقيا، إلا ان اللافت هو حضور لعمامرة في ظرف سياسي حساس ببلاده فما خليفية حضوره.؟
يرى خالد الشيات أستاذ العلاقات الدولية بجامعة وجدة أن حضور العمامرة المعروف بعدائه للمغرب  يكشف تخبطا في الجزائر ، التي تحرص على أن يبقى المشكل في الصحراء مطروحا.


وأوضح الشيات في تصريح لـ’’الأيام24’’، أن دعم الشعب الجزائري في تقرير مصيره، اولى من دعم البوليساريو.

 

وتابع في السياق ذاته، ان النموذج الجزائري دوره البلقنة وتشتيت المشتت، ولا علاقة له بالوحدة ولا باالاندماج ، مشيرا إلى أن نموذج الثروة التي تراكمت في البلاد مع السلطة تعطي هذه المخرجات على المستوى الداخلي والاقليمي وهي غير ممتدة على مشتوى القيم ، بل هو ريع عسكري والكثيرون يستفيديون من قضية الصحراء هناك.


واستطرد المتحدث ان الامر يتعلق بنظام مترهل والجزائر الموحدة ستكون قوية في ظل الاندماج الإقليمي بعيدا عن البلقنة، والعسكر الجيش الجزائري يعي هذا الأمر جيدا.


يشار إلى ان المظاهرات الحاشدة تتواصل في الجزائر لأسابيع مطالبة بإسقاط العهدة الخامسة لبوتفليقة وإجراء انتخابات نزيهة في أفق مستقبل ملؤه الحرية والديمقراطية.
 

تعليقات الزوار ()