•   تابعونا على :

مستجد هام حول الصين والمغرب

الأيام242019/03/29 15:12
مستجد هام حول الصين والمغرب

أكد سفير الصين لدى المغرب، لي لي، أن العلاقات الصينية المغربية تشهد تطورا كبيرا في مختلف مجالات التعاون وفي مقدمتها السياحة والثقافة والصحة.

 

وأبرز السفير الصيني،في حديث لوكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"، بثته مساء أمس الخميس، أن زيادة زيارة المواطنين الصينيين للمملكة المغربية يساهم في تدعيم العلاقات بين البلدين، مضيفا أن قرار المغرب إلغاء التأشيرة على السياح الصينيين في يونيو 2016 أدى إلى ارتفاع أعداد الزائرين من أقل من 20 الف سائح خلال عام 2016 إلى 180 ألف سائح عام 2018.

 

وأكد على الأهمية الكبرى لقطاع السياحة في تعزيز فرص التواصل والتعارف بين الشعبين المغربي والصيني، مشيرا إلى أن ارتفاع أعداد السياح الصينيين ساهم في تطوير وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين .

 

وقال لي لي، إن السياحة أصبحت من المجالات الواعدة لتوطيد العلاقات بين الصين والقارة الأفريقية، موضحا أنه في الوقت الذي تهتم فيه الشركات بالتعاون في مجالات البنية التحتية، واستغلال المواد الأولية وغيرها، فإن السياحة تتميز بمشاركة أكبر للمواطنين الصينيين وهو ما يفتح آفاقا جديدة للتعاون.

 

وبخصوص الجانب الثقافي، أشار السفير إلى الازدهار الذي تشهده العلاقات الثقافية بين البلدين خلال السنوات الماضية، مذكرا بأنه تم افتتاح ثلاثة معاهد كونفوشيوس في كل من الرباط والدارالبيضاء وطنجة منذ 2009.

وأضاف أن آلاف المغاربة يقصدون هذه المعاهد من أجل تعلم اللغة الصينية والتعرف على ثقافة الصين،وأن الإقبال الكبير للمغاربة على تعلم اللغة الصينية جعل السلطات في البلدين تدرسان سبل دعم تعليم اللغة الصينية بالمملكة .

 

وذكر السفير الصيني أنه في إطار تطوير العلاقات الثقافية، افتتح في شهر دجنبر الماضي، المركز الثقافي الصيني بالعاصمة الرباط، والذي "تم بناؤه في إطار مبادرة الحزام والطريق، ويحتضن مجموعة من الأحداث التي تعرف المغاربة بالثقافة الصينية، وتعزز جسور المعرفة بين شعبي البلدين".

 

وكشف لي لي أنه من المرتقب أن يتم افتتاح مكتبة جديدة في الرباط تضم العديد من الكتب والموضوعات التي تتعلق بالصين.

 

وفي مجال التعاون الصحي، أكد الدبلوماسي الصيني أن هذا التعاون سيتعزز بافتتاح مركز صحي صيني بالدار البيضاء في وقت لاحق العام الجاري، مذكرا أنه منذ عام 1975 "تقدم الصين العديد من الخدمات الطبية المتميزة لصالح الشعب المغربي، وحاليا يقوم طاقم طبي مكون من 78 شخصا بمساعدة المغاربة في مختلف جهات المملكة ".

 

وخلص السفير الصيني إلى القول أن الموقع الجغرافي الفريد للمغرب يتيح له التحول إلى مركز للتعاون الصيني-الإفريقي، والصيني-العربي، والصيني- الأوروبي.

تعليقات الزوار ()