•   تابعونا على :

الجزائر.. ’’الأفلان’’ ينقلب على النظام وشقيق اويحيى يهاجمه

الأيام242019/03/25 12:07
الجزائر.. ’’الأفلان’’ ينقلب على النظام وشقيق اويحيى يهاجمه

في الوقت الذي تدخل فيه احتجاجات الشعب الجزائري اسبوعها الرابع خرج قيادي في الحزب الحاكم بتصريح غير مسبوق.


ودعا الناطق باسم حزب جبهة التحرير الوطني، حسين خلدون، إلى انتخاب رئيس جديد للجزائر بدل التوجه نحو عقد ندوة وطنية جامعة دعا إليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ضمن خطة لبقائه في الحكم لفترة أخرى.

 

وقال حسين خلدون في تصريح لقناة “دزاير نيوز” المحلية  امس الأحد 24 مارس “سنراجع موقفنا من قضية ندوة الإجماع الوطني، إن ما كان سنشارك فيها أم لا” مؤكدًا أن ندوة الإجماع لن تحل مشكل الأزمة التي تعيشها البلاد ولم تعد مجدية”.

 

بالمقابل، قال الناطق باسم حزب جبهة التحرير الوطني” إذا أردنا ربح الوقت علينا إنشاء الهيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات، وتعديل بعض مواد قانون الانتخابات تحسبا لانتخاب رئيس جديد يختاره الشعب لمخاطبه والحديث باسم الحراك الشعبي”.


في سياق متصل هاجم المحامي العیفا أویحیی، شقیقه الأصغر أحمد أويحيى، الوزیر الأول الجزائري السابق المقال، وأمين عام حزب السلطة الثاني “التجمع الوطني الديمقراطي” ، ودعاه  إلى الانسحاب من الساحة السیاسیة والتقاعد، لأن ذلك أفضل له و للجزائر وخشية من تعفن الأمور، وعواقب ذلك الوخيمة.

 

ويعتبر هذا التحول في المواقف مؤشرا على أن الحراك الجزائري وضع بعض رموز السلطة في حرج شديد في ظل صمت الرئيس وعجزه عن قيادة البلاد.


وأضاف شقيق اويحيى في حوار مع صحيفة “الحوار“ الجزائریة،  السبت، أن أحمد أویحیی، وبغض النظر عن قرابته العائلیة له، جزء لا یتجزأ من نظام انتهت صلاحیته، وبالتالي علیه أن یرحل مع النظام، الذي ثار عليه الشعب بعد أن بلغ السيل الزبى. وفي هجوم قوي آخر أكد العيفا أن “من مارس السلطة 25سنة کاملة ماراحش یتربی” ( لن يتأدب!).

تعليقات الزوار ()