قرار القاضي بخصوص ملف حامي الدين بفاس

قرر قاضي محكمة الاستئناف بفاس، اليوم،  تأجيل البت في قضية المستشار البرلماني، والقيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العلي حامي الدين المتابع بتهمة المساهمة في القتل العمد في قضية الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، إلى 14 ماي المقبل.

 

وجاء قرار  التأجيل، بعد ضم الملف الأصلي الذي سبق أن حوكم فيه حامي الدين، حيث حضر الأخير إلى جانب بعض القيادات الحزبية على رأسهم عبدالله بوانو وبعض المناصرين في حزب العدالة والتنمية. 

 

وبالموازاة مع جلسة محاكمة حامي الدين، نظمت من قبل أقارب وأعضاء مؤسسة آيت الجيد وحقوقيين، مرددين شعارات قوية تطالب بالكشف عن الحقيقة واعتقال حامي الدين المتابع بتهمة المساهمة في القتل العمد في قضية الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

 

يشار  أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر متابعة حامي الدين من أجل جناية المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وإحالته على غرفة الجنايات بنفس المحكمة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق