•   تابعونا على :

احتدام أزمة الثقة داخل قيادة حماس

وكالات2019/03/10 16:31
احتدام أزمة الثقة داخل قيادة حماس

كشف مصدر في حركة المقاومة الاسلامية - حماس أن جهات رفيعة المستوى في الحركة خارج فلسطين وجهت انتقادا شديدا لسلوك القيادة الغزّيّة برئاسة يحيى السنوار وتحديدا لأدائها الغير  منظم - على حد ادعاء تلك الجهات - وتدخّلها المتكرر في أمور تقع خارج نطاق مسؤوليتها. 

 

ويشير المصدر ذاته أن مسؤولي حماس في الخارج أكدوا على اعترافهم بل واعتزازهم برموز الحركة في قطاع غزة وما يتمتعون به من مكانة رائدة في قيادة مشروع حماس في غزة الا أنهم مع ذلك نوهوا الى أن القادة الغزيين لا بد أن يلتزموا بالقواعد والأنظمة المعمول بها داخل الحركة ملمحين الى أن المذكورين لم يلتزموا فعلا بهذه الأمور.   

 

ويضيف المصدر أن المسؤولين المشار إليهم اشتكوا على وجه الخصوص من طريقة اتخاذ القيادة الغزية للقرارات في قضايا محورية للحركة وذلك بشكل متسرع دون استشارة المكاتب المختصة أو الدوائر ذات الخبرة بالأمر خارج الوطن، على حد تعبيرهم.   

 

وذكرت المصادر على سبيل المثال عدة حالات بادرت فيها القيادة الغزية الى اجراء اتصالات وحوارات مستقلّة مع شركاء الحركة وحلفائها الاستراتيجيين تناولت ملفّات أساسية تهم حركة حماس كلها مثل المحادثات الأخيرة الذي أجراها رئيس المكتب السياسي لحماس، اسماعيل هنية، مع المصريين أو اتصالات القيادي في الحركة محمد نجم وبصفته ممثلا عن جناحها العسكري مع الايرانيين وكذلك لقاءات مندوبي السنوار مع مندوبي القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، التي كانت قيادة حماس في الخارج قد علمت بمضامينها بعد عقدها فقط.  

 

هذا وأبدت المصادر عن استيائها من عمل قيادة حماس في غزة على نقل مبالغ كبيرة من المال الى داخل القطاع بشكل مباشر، مستعينة بالمسؤول في الحركة محمد نصر، وذلك من وراء ظهر مكتب الحركة المالي ورئيسه زاهر جبارين المختص بهذه الأمور.

 

وأعربت المصادر عن ثقتها في أن قيادة حماس ستتخذ الاجراءات اللازمة من أجل تسوية الخلافات الداخلية والعودة الى العمل السليم والمنظم طبقا لأجندات حماس المركزية والسياسات المعتمدة من قبل الجهات المختصة في الحركة وذلك بالتعاون والثقة المتبادلة بين كافة أطرافها سواء في غزة أو الخارج وفيما يصب في مصلحة الحركة والشعب الفلسطيني.

تعليقات الزوار ()