•   تابعونا على :

قطر ترد على مشاركة دولتين خليجيتين في استضافة كأس العالم 2022

الأيام الرياضية 2019/03/09 16:00
قطر ترد على مشاركة دولتين خليجيتين في استضافة كأس العالم 2022

قال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم (2022)، إن بلاده ماضية في تحضيراتها لاستضافة البطولة بكافة مبارياتها وفق نظام 32 فريقا، لافتا إلى أنه لم يتخذ حتى الآن أي قرار بزيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 48 فريقاً كما لم يتخذ أي قرار بمشاركة البطولة مع دول أخرى.

 

وأشار الخاطر إلى أن كل الأخبار المتداولة حاليا بشأن إمكانية مشاركة سلطنة عمان ودولة الكويت، لقطر في تنظيم بطولة كأس العالم لا تزال في حيز المشاورات، ولم يتخذ قرارا نهائيا في هذا الأمر.

 

وأوضح الخاطر وفق صحيفة لشرق القطرية ،  أن هذه الأنباء جاءت بعدما قام مسؤولو الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بمخاطبة سلطنة عمان ودولة الكويت لبحث إمكانية مشاركتهما في استضافة البطولة مع قطر تحسبا لاتخاذ قرار بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 32 منتخبا إلى 48 منتخبا، بحسب صحيفة الشرق القطرية.

وأضاف الخاطر أن "هذه المسألة بدأ نقاشها في موسكو على هامش اجتماعات مجلس الفيفا خلال يونيو الماضي قبيل انطلاق كأس العالم روسيا 2018 ما زال الفيفا في مناقشات مستمرة ويقوم بإعداد دراسة جدوى لمعرفة العائد من زيادة عدد المنتخبات، وهذه المناقشات ستتواصل في اجتماع مجلس الفيفا المقرر انعقاده في ميامي يومي 14 و15 مارس الجاري".

 

وأكد المسؤول القطري أن "القرار النهائي سيتخذ استنادا إلى نتائج دراسة الجدوى التي يجريها الاتحاد الدولي لكرة القدم وبموافقة دولة قطر".

 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مصدر مطلع في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قوله إن "الاتحاد ما زال مستمرا في بذل مساعيه الجادة لإشراك الكويت وسلطنة عُمان في استضافة النهائيات جنبا إلى جنب مع دولة قطر".


فيما قال رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، اللواء محمد خلفان الرميثي، إن الكويت وسلطنة عمان تملكان حظوظا كبيرة لاستضافة عدد من مباريات مونديال 2022.

 

وأضاف الرميثي في مؤتمر صحفي أعلن خلاله ترشحه رسميا لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: "علينا دائما التذكر أن البطولة قطرية، وإذا شاركت خمس دول خليجية في استضافة عدد من المباريات فسيكون ذلك جيدا".

 

وشدد المسؤول الإماراتي على استعداده لزيارة الدوحة في حال فوزه برئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم " لأن قطر إحدى الدول المهمة على صعيد كرة القدم"، على حد قوله.

 

وكان الرميثي، قال في تصريحات نشرتها صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، أمس الخميس، إن "تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 بالمشاركة مع قطر يمكن أن يكون العلاج للأزمة القائمة في الخليج".

 

وطالب الرميثي، في رسالة موجهة للقطريين بضرورة تنحية الأزمة الدبلوماسية جانبا والتركيز على كرة القدم، بحسب ما نقلت الصحيفة البريطانية.

 

من حهتها  قالت  لولوة راشد الخاطر، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، إنه من الصعب الحكم على نية الإمارات بتقديم عرض للتعاون مع قطر في تنظيم كأس العالم 2022، خاصة في ظل هذه الظروف.

 

وأوضحت ، في تصريحات تلفزيونية، أن قطر سعت منذ البداية ليكون كأس العالم للمنطقة بأكملها للشرق الأوسط والعالم العربي وما زالت تلك هي الرغبة الأساسية للدوحة، مشيرة إلى أنه بسبب الوضع الدبلوماسي الصعب فمن الصعب تخيل كأس العالم بين قطر والإمارات، وفقا لصحيفة الشرق القطرية.

تعليقات الزوار ()