•   تابعونا على :

الخطر الإيراني.. المغرب يحذر العرب في تونس

الأيام242019/03/06 18:00
الخطر الإيراني.. المغرب يحذر العرب في تونس

حذر المغرب في شخص عبد الوافي لفتيت وزراء الداخلية العرب المجتمعون في تونس  من مخطط إيراني يهدف إلى زرع الشقاق بين دول الجامعة، إذ اتهم  لفتيت، وزير طهران بـ” تأجيج الفتن الطائفية وتشجيع التناحر الداخلي”.

 

وأوضح الوزير وفق الصباح، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للدورة السادسة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب أن إيران تطمح للهيمنة والتمدد في جميع أرجاء الوطن العربي بوسائل مقيتة تعمل من خلالها على زرع الفوضى والفتنة وتبني سياسة التخريب وتقديم الدعم المالي والعسكري لأعمال العنف والإرهاب”، مبرزا أن “المملكة المغربية شكلت هدفا لهذا المسعى الخبيث الهادف إلى تهديد الأمن الوطني وترويع المواطنين المغاربة، من خلال تقديم كل المساعدات لأعداء الوحدة الترابية للمملكة من أجل تكوين قيادة عسكرية، وتأمين التدريب على الحرب وتوفير الأسلحة”.

 

وذكر لفتيت، الذي ترأس وفدا مغربيا ضم كذلك إدريس الجواهري الوالي المدير العام للشؤون الداخلية، ومحمد مفكر الوالي مدير التعاون الدولي، بأن المغرب رد بشكل حازم وقوي، وصل حد قطع العلاقات الدبلوماسية، على اعتبار أن أمن الوطن ووحدته خط أحمر، لا يمكن بأي حال من الأحول التساهل بشأنهما، وأن مثل هذه التصرفات الماسة بأمن الدول والمؤسسات، تعتبر تربة خصبة لتفاقم الظاهرة الإرهابية.

 

وضم الوفد كذلك محمد الدخيسي والي الأمن المدير المركزي للشرطة القضائية، مدير منسق مكتب الأنتربول بالرباط ورئيس شعبة الاتصال لدى الأمانة العامة لمكتب وزراء الداخلية العرب، والجنرال دو بريغاد عبد الرزاق بوسيف مدير المكتب العربي للحماية والإنقاذ.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب قرر قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران إثر تسريبات فضحت مخططا يستهدفه من الصحراء من خلال استعمالها حزب الله لتسليح بوليساريو بـصواريخ “سام9″ و”سام11″ و”ستريلا” وتأطيرها من قبل خبراء له في حرب العصابات، إذ بدأت المليشيات الانفصالية خطة “المظلة الصامدة” عبر حفر أنفاق في المنطقة العازلة بإشراف خبراء من حزب الله، وذلك تزامنا مع دخول ملف الصحراء بمجلس الأمن متاهة الحرب الباردة.

تعليقات الزوار ()