•   تابعونا على :

هذا ما ستسفر عنه محادثات جنيف بعد لقاء كوهلر بالمغرب والبوليساريو

دلتا العطاونة2019/03/05 18:33
هذا ما ستسفر عنه محادثات جنيف بعد لقاء كوهلر بالمغرب والبوليساريو

التقى هورست كولر المبعوث الأممي إلى الصحراء، وفدا عن جبهة البوليساريو استعدادا للمائدة المستديرة الثانية المرتقبة في شهر مارس الحالي بمدينة جنيف السويسرية، بمشاركة جميع أطراف النزاع، في الوقت الذي كان قد التقى فيه أيضا بالوفد المغربي في فرنسا وإن لم يعلن عن ذلك بشكل رسمي، في انتظار أن يلتقي باقي الأطراف الجزائر وموريتانيا.


ويحاول كولر التقاء وفود الأطراف الأربعة، في هذه الظرفية التي ستسبق المفاوضات المباشرة حول قضية الصحراء المغربية، لأجل إيجاد صيغة والتوصل لاتفاق لحل النزاع. 


في هذا الإطار قال محمد شقير المحلل السياسي المتخصص في شؤون الصحراء، في تصريح لـ"الأيام24"، أن هذه اللقاءات الأحادية التي يقودها المبعوث الأممي تأتي لتهيئ اجتماع مارس، مبرزا أنه اختار كمرحلة أولى لقاء كل وفد على حدة تهييئا للأجواء وجسا للنبض قبل لقاء جنيف الثاني.


وأوضح شقير، أن كولر استقبل البوليساريو والوفد المغربي، فيما سيلتقي الوفد الموريتاني بالإضافة إلى الجزائر في إطار التهييء للمائدة المستديرة الثانية التي ستنعقد في جنيف خلال الشهر الجاري.


وأكد شقير بأن السؤال المطروح في هذه الحالة، هو هل ستسفر هذه المباحثات عن نتائج ملموسة، خاصة في ظل الوضع الحالي الذي يتخبط فيه الشأن الداخلي للجزائر، مشيرا أن الولايات المتحدة الامريكية، تعمل بكل الطرق لكي تسير المحادثات للأمام سواء من خلال الزيارة التي قام بها وفد من الكونغرس لتندوف او من خلال إرجاع المساعدات للمغرب. 


وبالتالي، يوضح المحلل السياسي، في حديثه للموقع، فإن هناك إرادة دولية للدفع بالمحادثات إلى الأمام والتوصل لاتفاق لحل النزاع، لكن، يبرز شقير، الوضع الحالي بالجزائر لا يبشر بأي إمكانية للذهاب إلى الأمام لتحسين الوضع.


وأضاف المتحدث، أن النظام الجزائري منشغل بما يجري حول خلافة بوتفليقة وبالتالي من الصعب في هذه الأجواء المتوترة،انتظار أي تقدم في هذا الاطار خاصة  بعد التصريح الأخير لمسؤولين جزائريين ركزوا من خلاله على الموقف الجزائري من الملف وتشبتهم به.


وتنبأ المحلل السياسي، بأن المحادثات التي ستتم خلال المائدة المستديرة والتي ستجمع كل الأطراف، لن تحرز أي تطور في ظل تشبت كل طرف بموقفه.

تعليقات الزوار ()