•   تابعونا على :

المخابرات بمخيمات البوليساريو بعد هذه المستجدات!

الأيام242019/03/05 10:17
المخابرات بمخيمات البوليساريو بعد هذه المستجدات!

قام وفد من لجنة أجهزة المخابرات والأمن الإفريقية "السيسا"، الاثنين، بزيارة إلى مخيمات تندوف جنوب الجزائر، في ظل التقارير الذي حذرت من وجود علاقات تعاون بين جبهة "البوليساريو" وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، والتنظيمات الإجرامية التي تنشط في منطقة الساحل والصحراء.

 

زيارة وفد المخابرات الإفريقي، إلى مخيمات البوليساريو، يأتي تنفيذا لقمة نواكشوط ولقرارات مجلس السلم والأمن الإفريقي، بضرورة تعزيز المراقبة في منطقة الساحل والصحراء، التي تعرف نشاطا لعناصر مرتبطة بميليشيات الجبهة المدعومة جزائريا.

 

يأتي ذلك، بعدما أفاد تقرير سابق لوكالة الأمن الاستخباراتية اليابانية (PSIA)، بوجود علاقات تعاون بين جبهة "البوليساريو" وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وكذا تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية المتواجد باليمن.

 

ووصف التقرير جبهة "البوليساريو" بكونها تمثل خطرا أكبر من حلفائها على المنطقة، وأنها تسخر مساعدات موجهة إليها لترويع منطقة الصحراء في غرب إفريقيا. 

 

ووفق تقرير الوكالة الحكومية التي أنشأت في اليابان سنة 1952، فإن الجبهة الانفصالية ترتبط بتحالفات قوية والتنظيمين السالف ذكرهما، فيما وصف تندوف الكائنة فوق التراب الجزائري بـ"المنطقة الخطيرة" قبل أن يحذر رعايا إمبراطورية الشمس من الحلول بها. 


 
وحسب الوكالة الاستخباراتية اليابانية فإن منطقة تندوف هي متخلى عنها من قبل الجزائر لفائدة انفصاليين من أجل إقامة "جمهورية" وأن هذه المنطقة أصبحت ملاذا للفارين من العدالة والراغبين في الانضمام إلى "تنظيمات إرهابية". 

 

وليست هذه المرة الأولى التي يتم التطرق فيها إلى "البوليساريو" من قبل وكالة (Public Security Investigation Agency) المعروفة اختصارا بـ (PSIA) والمكلفة أيضا بمحاربة التجسس، إذ سبق ووردت إشارات في تقرير مماثل صدر سنة 2011، يشير إلى كون الجبهة الانفصالية ترتبط بعلاقات مع تنظيمات إرهابية.

تعليقات الزوار ()