•   تابعونا على :

كرونولوحيا أزمة المغرب مع سعودية "بن سلمان" من ألفها إلى يائها

الأيام242019/02/23 22:11
كرونولوحيا أزمة المغرب مع سعودية "بن سلمان" من ألفها إلى يائها

5 يونيو 2017: السعودية وثلاث دول خليجية هي الإمارات والبحرين واليمن، إضافة إلى مصر وحكومة شرق ليبيا الداعمة لحفتر، تعلن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر تحت ذريعة "تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب"، بحسب بيانات رسمية، قبل أن تلتحق بها عدد من الدول العربية والإفريقية، فيما لم يستجب المغرب لطلب الانضمام إلى هذا الحلف.

 

11 يونيو 2017: المغرب يعلن موقفه رسميا من الأزمة الخليجية، بعدما أعرب عن استعداده لـ "بذل مساع حميدة من أجل تشجيع حوار صريح وشامل"، وفق بيان لوزارة الخارجية، مؤكدا على موقفه المحايد من الخلاف الحاصل.

 

12 يونيو 2017: بتوجيهات ملكية، المغرب يرسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى دولة قطر، اعتبرها مراقبون محاولة لكسر حصار قطر.

 

13 يونيو 2017: وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة يقوم بجولة في منطقة الخليج بحثا عن مصالحة بين أطراف الأزمة. 

 

يوليوز 2017: بث قناة "العربية الحدث"، المقربة من حكام السعودية، لأكثر من ثلاث مرات وبدون مناسبة تقريرا عن نزاع الصحراء روج لأطروحة "البوليساريو"، ووصف بشكل غير مسبوق المغرب بأنه "دولة محتلة للصحراء"، وسمى جبهة "البوليساريو" بـ "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".

 

13 يونيو 2018: خسارة المغرب سباق الترشح لاحتضان مونديال 2026، بعد حملة "قذرة" قادتها الرياض ضد الملف المغربي الذي كان ينافس ملفا ثلاثيا من منطقة أمريكا الشمالية (أمريكا- المكسيك- كندا)، بلغت حد حشد أصوات اتحادات كروية وممارسة ضغوطات على اتحادات الكرة بدول حليفة. وكانت هذه الحملة قد سبقتها مواقف علنية مسيئة من المستشار النافذ بالديوان الملكي تركي آل الشيخ.

 

14 يونيو 2018: العاهل المغرب يجري اتصالا هاتفيا مع أمير قطر تميم بن حمد تقديراً لتصويت الدوحة على الملف المغربي، كان هو الاتصال الوحيد حول نتائج التصويت الذي أعلن عنه القصر الملكي، علما أن 65 بلدا صوتت لصالح المغرب، بينها 14 بلدا عربيا لم يجر العاهل المغربي اتصالا مع زعمائها.

 

14 يونيو 2018: إعلان الرباط عدم مشاركتها في اجتماع وزراء إعلام دول تحالف السعودية والإمارات في اليمن، لارتباطات متعلقة بالأجندة، حيث كان يفترض أن يحضر الاجتماع المنعقد في جدة بتاريخ 23 يونيو الماضي وزير الاتصال والثقافة محمد الأعرج.

 

غشت 2018: التزام المغرب الصمت إزاء أزمة السعودية وكندا وعدم إعلانه التضامن مع الرياض، عكس دول عربية كثيرة بادرت إلى الإعراب عن تضامنها مع السعودية، من بينها الجارة الجزائر، علما أن الرباط سبق لها إصدار مواقف تضامنية معها في أحداث مماثلة.

 

غشت 2018: إلغاء العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز قضاء إجازته السنوية بمدينة طنجة، وذلك خلافًا لما دأب عليه في السنوات الأخيرة، بعد أن اختار محلها منطقة نيوم شمال غربي السعودية.

 

24 غشت 2018: احتجاج المغرب رسميا لدى "المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية"، على ما وصفه بـ"اختلالات" تعرض لها حجاج المغرب، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يحتج فيها المغرب رسميا وعلنيا على خدمات السعودية للحجاج المغاربة.

 

أكتوبر 2018: عدم إصدار الرباط أي موقف تضامني مع السعودية في أخطر أزمة واجهتها منذ تأسيسها، في أعقاب تورطها في جريمة مقتل الصحافي جمال خاشقجي بطريقة وحشية وغبية، وذلك عكس دول عربية كثيرة بادرت إلى إصدار بيانات تتماهى مع التطورات في مواقف الرياض من القضية التي مازالت تشغل العالم إلى اليوم. واكتفى الموقف المغربي بما عبر عنه الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، بالتأكيد على أن الملف بيد القضاء. وكان المغرب وقطر البلدين العربيين الوحيدين اللذين أحجما عن التضامن مع الرياض.

 

نونبر 2018: تأجيل اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية السعودية الثالث عشر إلى أجل غير مسمى، وكذا إلغاء نشاطات ثقافية سعودية كان مقررا أن تصاحبه في عدد من المدن المغربية.

 

25 نونبر 2018: العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يستقبل السفير المغربي مصطفى المنصوري، بعد تأخير استلام أوراق اعتماده قرابة سبعة أشهر من تسلمه ظهير تعيينه من طرف العاهل المغربي، وذلك دون تقديم تفسيرات عن سبب عدم اعتماد الرياض له ضمن لوائح السلك الدبلوماسي المعتمد لديها.

 

دجنبر 2018: استثناء المغرب من جولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالمنطقة، ففيما أرجع المغرب ذلك إلى إجراءات بروتوكولية، تتحدث تقارير عن رفض مغربي لاستقباله.

تعليقات الزوار ()