•   تابعونا على :

مستجد عاجل حول التطورات الأخيرة بين المغرب والسعودية!

الأيام242019/02/11 22:05
مستجد عاجل حول التطورات الأخيرة بين المغرب والسعودية!

زعمت تقارير إعلامية، أن الأزمة الدبلوماسية بين الرباط والرياض بدأت تتخذ أبعادا كبيرة، وجذورها ترجع إلى امتناع المغرب عن المصادقة على المشاركة في القوات العربية المشتركة التي تقودها السعودية.

 

وحسب ذات التقارير، فإن أحد أهم الأسباب الخلافية التي عمقت الأزمة بين المملكتين، يعود الى عدم موافقة المغرب على “صفقة القرن”، حول القضية الفلسطينية تحت إشراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

 

وتحدثت تقارير، على أن المسؤولين المغاربة رفضوا الصيغة السعودية التي صاغها ولي العهد محمد بن سلمان، موضحة أن سبب رفض الرباط، يرجع الى كون الملك محمد السادس يرأس لجنة القدس.

 

من جهة أخرى، استأنف سفيرا المغرب في كل من السعودية والإمارات، عملهما بشكل طبيعي، اليوم الإثنين، بعد أيام من استدعائهما إلى الرباط.

 

وقال موقع "لي انفو" الناطق بالفرنسية، إن مصطفى المنصوري سفير المغرب في المملكة العربية السعودية عاد إلى الرياض، وأن محمد آيت وعلي سفير المملكة في الإمارات العربية المتحدة عاد إلى أبو ظبي، مؤكدا أن المسئولين الدبلوماسيين، قد غادرا المغرب في اتجاه مقري عملهما بالعاصمتين الخليجيتين.

 

وكان المغرب قد استدعى ممثليه الدبلوماسيين؛ من أجل التشاور، كما استدعت المملكة العربية السعودية سفيرها.

 

إلا أن وزير خارجية المغرب مصطفى بوريطة، قال في تصريح لوكالة ”سبوتنيك“ الروسية، إنه لا يعلق على القصاصات المتداولة بوكالات الأنباء؛ لأن المغرب يعبر عن مواقفه بكل حرية عبر وسائله الرسمية ولا يختبئ خلف الوكالات.

 

ولم يصدر أي تأكيد رسمي أو نفي من الطرفين، لما راج بخصوص ”سحب “ السفراء، كما استبعد الكثير من المحللين السياسيين أن يكون ما حدث مؤشرًا على قطع العلاقة الدبلوماسية بين المغرب والبلدين الخليجيين، اللذين يربطهما بالمغرب تاريخ وعلاقة قوية.

تعليقات الزوار ()