•   تابعونا على :

حقيقة ما يحدث بين المغرب والسعودية وهذه آخر التطورات !

محمد منافع2019/02/08 15:20
حقيقة ما يحدث بين المغرب والسعودية وهذه آخر التطورات !

كشفت مصادر رسمية، حقيقة نشر وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، لأنباء مفادها أن المغرب أوقف مشاركته ضمن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ سنوات ضد الحوثيين، واستدعاء الرباط سفيرها في العاصمة السعودية الرياض للتشاور، ردا على بث قناة "العربية" فيلما وثائقيا يتحدث بنبرة إيجابية عن البوليساريو.

 

وعبرت مصادر من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، في تصريح لـ"الأيام24"، عن استغرابها من الأنباء التي أوردتها وكالة أنباء أمريكية، مؤكدة أن المغرب عندما يريد أن يعبر عن مواقفه فإن ذلك يتم عبر المؤسسات المكلفة ومن خلال القنوات المعروفة".

 

وحسب ذات المصادر، فإن موقف المغرب من الحرب في اليمن، لا يزال في المستوى، الذي تحدث عنه وزير الخارجية ناصر بوريطة، قبل أيام، في حواره مع قناة الجزيرة، بقوله إن المشاركة المغربية في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن "تغيرت"، وأن الرباط لم تعد تشارك في المناورات العسكرية، والاجتماعات الوزارية لقوات التحالف.

 

وأشارت ذات المصادر، أن السفير المغربي في السعودية تم استدعاؤه للرباط من أجل التشاور، ولم يتم سحبه.

 

هذا، وقال مصطفى المنصوري، سفير المغرب لدى السعودية، إن استدعائه للرباط، تم قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين، واصفا الأمر بـ"سحابة عابرة".

 

و أضاف السفير مصطفى المنصوري، في تصريح صحفي، أن سبب استدعائه يتعلق بالمستجدات التي طرأت أخيرا على مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد بث القناة التلفزية “العربية”، المقربة من الدوائر الحاكمة في السعودية، لتقرير مصور ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، والذي اعتبر كرد فعل على مرور وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة في برنامج حواري مع قناة "الجزيرة" القطرية.

 

وأكد المنصوري أنه جرى استدعاؤه إلى الرباط منذ ثلاثة أيام، قصد التشاور حول هذه المستجدات، معتبرا أن “الأمر عاد في العلاقات الدبلوماسية حينما تعبرها بعض السحب الباردة”، مشيرا إلى أن "الأمور سرعان ما ستعود إلى حالتها الطبيعية".

 

وكانت وكالة الأنباء الأميركية "أسوشييتد برس"، ضمن قُصاصتها التي تناقلتها منابر إعلامية واسعة الانتشار، أوردت أن مسؤولا حكومياً أبلغها، الخميس، أن المغرب لم يعد يشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعية الوزارية في التحالف الذي تقوده السعودية.

 

وبحسب الوكالة الدولية، فإن استدعاء سفير المملكة المغربية في الرياض جاء بعد تقرير تلفزيوني تطرق لقضية الصحراء بث على قناة سعودية.

تعليقات الزوار ()