•   تابعونا على :

السبب الرئيس الذي فجر الأزمة بين المغرب والسعودية والسفير يكشف مفاجأة

الأيام24 مع وكالات2019/02/08 10:29
السبب الرئيس الذي فجر الأزمة بين المغرب والسعودية والسفير يكشف مفاجأة

قال مصطفى المنصوري، سفير المغرب لدى السعودية، إن استدعائه، تم قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين، واصفا الأمر بـ”سحابة عابرة”.


 
و أضاف السفير مصطفى المنصوري، في تصريح صحفي، أن سبب استدعائه يتعلق بالمستجدات التي طرأت أخيرا على مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد بث القناة التلفزية “العربية”، المقربة من الدوائر الحاكمة في السعودية، لتقرير مصور ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، والذي اعتبر كرد فعل على مرور وزير الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة في برنامج حواري مع قناة “الجزيرة” القطرية.

 

وأكد المنصوري أنه جرى استدعاؤه إلى الرباط منذ ثلاثة أيام، قصد التشاور حول هذه المستجدات، معتبرا أن “الأمر عاد في العلاقات الدبلوماسية حينما تعبرها بعض السحب الباردة”، مشيرا إلى أن ” الأمور سرعان ما ستعود إلى حالتها الطبيعية”.

هذا و كانت وكالة أسوشيتد برس قد كشفت أمس الخميس ، أن المغرب كان قد استدعى سفيره مصطفى المنصوري مباشرةً بعد بث قناة العربية وثائقياً حول الصحراء حسب ما نقلته قناة الجزيرة مساء يومه الخميس.

 

و قال مسؤولون حكوميون مغاربة للوكالة، إن المغرب انسحب من المشاركة في العمل العسكري مع التحالف الذي تقوده السعودية، في الحرب اليمنية.

 

وبحسب وكالة “أسوشيتد برس”، قال مسؤول حكومي مغربي، إن المغرب لم يعد يشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في التحالف الذي تقوده السعودية”.

 

وتابعت الوكالة، أن المسؤول الحكومي المغربي لم يشرح التفاصيل المتعلقة بمشاركة الجيش الملكي المغربي أو الانسحاب من المشاركات العسكرية في اليمن.

 

وكانت قناة العربية و في تقرير إخباري لها الأسبوع الماضي نشرت خريطة المغرب مبتورة من صحرائها ، في تطور لافت لم يعتده  المغاربة.

 

التقرير تطرق إلى الجولة الجديدة من المحادثات التي تجري بين المغرب و أطراف النزاع في الصحراء تحت رعاية الأمم المتحدة ، مارس المقبل.

 

و استعرض التقرير تاريخ المنطقة ، حيث ذكر أن “الصحراء الغربية تقع على الطرف الغربي للصحراء الكبرى و تمتد مسافة 1000 كلم على طول ساحل المحيط الأطلسي”.

 

و أضاف التقرير : ” يحدها من الشمال المغرب و من الشرق الجزائر و من الجنوب موريتانيا” ، مشيراً إلى أن “الصحراء الغربية كانت مستعمرةً غربية انسحبت منها إسبانيا في العام 1975 و منحت الرقابة للمغرب و موريتانيا و كان المغرب ينادي بأن الإقليم تابع رسمياً له منذ 1957″.

 

تقرير قناة العربية المملوكة للعائلة الملكية السعودية ذكرت أن ” موريتانيا انسحبت من المنطقة في 1979 و تأسست حركة قومية صحراوية بدعم من الجزائر و ليبيا وقتها عرفت بجبهة البوليساريو و أعلنت لاحقاً إقامة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و تطالب باستفتاء لتقرير المصير و هو ما ترفضه الرباط”.

 

تعليقات الزوار ()