•   تابعونا على :

قطر ترد على "أكبر هدية" سعودية للمغرب !

الأيام242019/01/31 12:39
قطر ترد على "أكبر هدية" سعودية للمغرب !
الأرشيف

دخلت قطر، على خط واحد من بين أكبر المشاريع التي تدرس الحكومة السعودية إقامتها بالمغرب، في مجال صناعة السيارات بالمملكة المغربية، التي أضحت خلال السنوات الأخيرة، من بين أكبر المصدرين للأسواق الأوروبية والإفريقية والأسيوية وغيرها.


وذكرت مصادر مطلعة سابقا، لـ"الأيام24"، أن الحكومة السعودية، مهتمة بتوسيع أنشطتها الاستثمارية بالمملكة المغربية، في قطاع صناعة السيارات، الذي يشهد دينامية متواصلة، حيث يتواصل توافد استثمارات مجموعة من الفاعلين الدوليين في المجال الحيوي".


وحسب مصادر "الأيام24"، فإن الحكومة القطرية، تراهن على علاقاتها القوية مع الرباط، من أجل تعزيز حضورها في مجال الاستثمارات الصناعية التي تشمل صناعة السيارات وأجزاء صناعة الطائرات، وبالتالي، منافسة الحضور القوي للاستثمارات السعودية بالمغرب، التي تشمل العديد من المجالات السياحية والتنموية والصناعية إلخ.


وتحول المغرب في السنوات الأخيرة إلى أرضية متميزة في مجال صناعة السيارات والطيران، حيث قطعت المملكة أشواطا مهمة في مسار تنمية وتطوير هذه الصناعة التي تكتسي أهمية كبيرة في المجال التنموي .


من جهة أخرى، تبدو النتائج التي حققها قطاع صناعة السيارات أكبر من الأهداف المسطرة في مخطط التسريع الصناعي في البداية، إذ صار المغرب يراهن على تحقيق 200 مليار درهم من رقم معاملات التصدير في أفق 2025، بقدرة إنتاجية تبلغ مليون عربة، مقابل 100 مليار درهم في أفق 2020.


وبعد إقناع المجموعتين الفرنسيتين "رونو" و "بي إس أ بوجو - سيتروين" والشركة الصينية "بي واي دي أوطو إنداستري" واليابانية "جي تي إي كا تي" بالاستقرار في المغرب، تواصلت الاستثمارات الخارجية في قطاع السيارات طيلة السنة الجارية.


ويتعلق الأمر بشركات متخصصة في صناعة أجزاء السيارات قادمة من إيطاليا واليابان وألمانيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا، والتي وجدت في المغرب المناخ الملائم للاستثمار، والبنيات التحتية والموارد البشرية الكفيلة بضمان توسيع أنشطتها بالقارة الإفريقية وتموين شركات تصنيع السيارات بأوروبا.

 

تعليقات الزوار ()