موجة البرد تستنفر سلطات الحسيمة..وهذه أهم الاجراءات العاجلة!

في إطار التدابير الاستباقية لمواجهة موجة البرد التي تعرفها الجماعات القروية لإقليم الحسيمة،  تم السبت تسليم عشرة وحدات متنقلة مجهزة بمختلف المعدات الطبية لعدد من المراكز الصحية القروية بالإقليم تحسبا لموجة البرد.

وأشرف عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق، برفقة رئيس المجلس الإقليمي والمندوب الإقليمي للصحة، على تسليم 10 وحدات متنقلة، عبارة عن سيارات رباعية الدفع مجهزة بمعدات طبية للتدخل والإنقاذ لفائدة المراكز الصحية القروية بدوائر كتامة وبني بوفراح.

وتدخل هذه العملية في إطار التدابير الاستباقية لمواجهة موجة البرد التي تعرفها عدد من الجماعات القروية التابعة لإقليم الحسيمة، خاصة في المناطق الجبلية الممتدة على سلسلة جبال الريف.

وقد تم اقتناء هذه الوحدات الطبية المتنقلة في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والترابية بالعالم القروي، الذي يشرف عليه قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم الحسيمة.

ستساهم هذه الوحدات الطبية المتنقلة في تعزيز جهود النهوض بأنشطة المراكز الصحية القروية، والعمل على تقريب الخدمات الطبية من ساكنة المناطق النائية التي تجد صعوبة في الوصول إلى المراكز الصحية.

وستقوم هده الوحدات المتنقلة بزيارة الدواوير وتقديم فحوصات مجانية للساكنة وتوزيع الأدوية التي تم اقتناؤها للتخفيف من آثار موجة البرد، المرتقب أن تجتاح المنطقة خلال الأشهر المقبلة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق