•   تابعونا على :

المغرب يرد على "التطورات الخطيرة" والأخيرة بالصحراء

الأيام242019/01/11 22:03
المغرب يرد على "التطورات الخطيرة" والأخيرة بالصحراء

ندد المغرب في رسالة وجهها الخميس إلى مجلس الأمن، بـ"انتهاكات" و"استفزازات" جبهة البوليساريو في الصحراء المغربية والتي قال إنها "تهدد وقف إطلاق النار الساري".


وأخذ المغرب في رسالته التي تضمنت صوراً، على البوليساريو تنظيمها في 6 يناير الجاري، تدريبات عسكرية في بلدة لمهيريز المغربية وتدشينها في اليوم التالي مقاراً إدارية في البلدة ذاتها.


وأضافت الرسالة أن البوليساريو نشرت في 8 يناير الجاري، عربات عسكرية في منطقة كركرات العازلة. و"تدين المملكة المغربية بشدة هذه الممارسات المزعزعة للاستقرار" والتي "تهدد بشكل خطر وقف إطلاق النار".


وتابعت: "يدعو المغرب مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة وبعثة الأمم المتحدة "المحلية" إلى إدانة هذه الانتهاكات ومطالبة جبهة بوليساريو بوقفها فوراً وتنفيذ تعهداتها واحترام قرارات مجلس الأمن".


ومن المقرر إجراء مشاورات مغلقة حول الصحراء المغربية في مجلس الأمن في 29 يناير الجاري.


وسيبحث الاجتماع خصوصاً استئناف المباحثات المتعددة الأطراف، المغرب، والجزائر، والبوليساريو، وموريتانيا، برعاية الأمم المتحدة التي بدأت في دجنبر بجنيف.


وخلال تلك الجولة الاولى في بداية دجنبر، وهي الاولى منذ 2012، تعهد الأطراف بالاجتماع مجدداً في بداية 2019 متابعة المباحثات لكن بدون تحديد تاريخ ومكان الاجتماع.


يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. 


وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.


ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

تعليقات الزوار ()