•   تابعونا على :

بعد تأييد بنكيران لماء العينين..صور باريس تشعل حرب "الكلاشات" بين قياديي البيجيدي

دلتا العطاونة2019/01/11 12:25
بعد تأييد بنكيران لماء العينين..صور باريس تشعل حرب "الكلاشات" بين قياديي البيجيدي

أشعلت الصور المنسوبة للبرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، في باريس وهي بدون حجاب، حربا داخلية خاصة بعد تدوينتها الأخيرة التي حشدت من خلالها تأييد عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق للحزب ذاته في زيارة قامت بها لمقر إقامته بالرباط.

 

وفي الوقت الذي كانت تتوقع فيه ماء العينين دعم قياديي وبرلمانيي "المصباح"، هاجم عدد من قادة البيجيدي موقف البرلمانية الذي "تبجّحت" فيه بدعم ابن كيران بخصوص حريتها الشخصية.

 

عبد الصمد الإدريسي المحامي و القيادي في الحزب، لم يفوت الفرصة لبعث رسالة قوية حول الموضوع، حيث قال في تدوينة على صفحته في الفايسبوك "أقرأ اليوم كلاما كثيرا على أن العدالة والتنمية غير بعضا مما بنى عليه تعاقداته أو أنه يسير في هذا الاتجاه نحو العلمانية..". وأضاف "لا علم لي بذلك.. ولا وجود لأي مؤشر على ذلك.."، وذلك في ردّ على البرلمانية ماء العينين، التي كشفت بعد لقاءها ببنكيران بأنه قال لها أن تواجه الجميع بالقول :”قولي لهم نزعت الفولار إوا من بعد". في نفس السياق هاجمت البرلمانية، عن ذات الحزب إيمان اليعقوبي في الفضاء الأزرق، زميلتها ماء العينين، وقالت " غريب هذا التناقض الذي يخفي غيابا صارخا للنضج وروح المسؤولية. فكيف تدعين في البداية أن الصور مفبركة، ثم تخرجين الآن بتدوينة، تحاولين من خلالها تبرير ما قمت من قبل بنفيه من خلال استعمال تصريح لبنكيران، الذي لم نكن معه حين صرح به لك، ولا نعلم بالتفاصيل المرافقة له".

 

وأضافت اليعقوبي " الأخت أمينة، لم يكن الحجاب يوما هو رأسمال الحزب ولا الزكاة ولا الحج.رأسمال الحزب هو الوضوح مع المواطن. فالخطأ ليس نزع غطاء الرأس لكن هو عدم التصريح بالأمر من قبل، ثم التهرب من المواجهة فيما بعد من خلال الاختفاء وراء قيادة لها حجمها واعتبارها المعنوي أمام الناس، الأخت أمينة، بنكيران لا أظن أنه ضد الخيار الشخصي، لكن لا أعتقد أنه كان داعما لك في عدم وضوحك، وهنا جزء من الرواية يجب أن يظهر لأننا لم نعهد في بنكيران غير الوضوح".

تعليقات الزوار ()