•   تابعونا على :

تطورات حول "جريمة شمهروش" تزامنا مع القبض على أول مشتبه به!

الأيام242018/12/18 10:15
تطورات حول "جريمة شمهروش" تزامنا مع القبض على أول مشتبه به!

من المحتمل، أن يصل وزراء داخلية وخارجية النرويج والدنمارك، إلى المغرب، بعد "جريمة شمهروش" التي راحت ضحيتها بطريقة وحشية السائحتين اللتان تحملان الجنسية الدنماركية والنرويجية.


وأفادت صحف محلية، أنه بعد زيارة سفيري النرويج والدنمارك إلى مراكش، سيصل في غضون الساعات المقبلة، وزيري الداخلية والخارجية من البلدين، وذلك للاطلاع على آخر التحقيقات التي باشرتها الأجهزة الأمنية لفك لغز الجريمة البشعة التي اهتز لها الرأي العام الوطني والدولي.


وقالت وزارة الخارجية النرويجية، تعليقا على جريمة شمهروش: "لقد أخذنا علما، أنه تم العثور على سيدة نرويجية ميتة، ونحن نعمل عن طريق سفيرنا بالرباط، ونحن على اتصال مع السلطات المغربية، لتسليط الضوء على كل ما حدث، ونعمل بشكل حثيث من أجل الكشف عما حدث بالضبط".


يأتي ذلك، بعدما ذكر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أنه في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بمنطقة "شمهاروش" بدائرة إمليل بإقليم الحوز، تمكن بتعاون وتنسيق وثيقين مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص يشتبه في تورطه في ارتكاب هذه الجريمة.


وأشار بلاغ للمكتب، أن عمليات البحث والتحري مكنت من توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش، والذي تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد خلفيات ودوافع ارتكاب هذه الجريمة، بينما ستتواصل التحريات لتوقيف أشخاص آخرين، تم تشخيص هوياتهم، وذلك للاشتباه في مساهمتهم في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية. 

تعليقات الزوار ()