•   تابعونا على :

الدراما العربية تفقد أحد نجومها.. شاهد صورته الأخيرة التي أبكت الجمهور

دلال عمراني 2018/12/14 19:04
الدراما العربية تفقد أحد نجومها.. شاهد صورته الأخيرة التي أبكت الجمهور

 توفي الفنان المصري حسن كامي صباح اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 77 عامًا، حيث شيعت جنازته بعد الظهر من مسجد نفيسة وسط القاهرة.

 

وبدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتداول آخر صورة نشرها الفنان الذي يعرف بأدواره الفنية التي حملت هوية خاصة.

 

 وآخر صورة نشرها الفنان كامي كانت من أمام شجرة عيد الميلاد معلقا بأنه "يستعد للاحتفالات".

 لكن الموت باغته ورحل عن الدنيا تاركا إرثا فنيا وثقافيا، حيث لزم كامي في السنوات الأخيرة مكتبة تحوي كتبا قيمة كانت زوجته التي توفيت عام 2012 تديرها. وجمع الزوجان قصة حب فريدة من نوعها.

 

جدير بالذكر أن الفنان حسن كامي بدأ مشواره الفني بدار أوبرا القاهرة منذ 1963، وقام بدور البطولة في أوبرا عايدة على مسارح الأوبرا في الاتحاد السوفيتي 1974، وغنى دور البطولة في أوبرات عالمية على مدار 24 عامًا، وحصل على الجائزة الثالثة العالمية في الغناء الأوبرالي من إيطاليا 1969، الجائزة الرابعة العالمية 1973، الجائزة السادسة من اليابان 1976.

واكتشفه للمسرح محمد نوح، وتم ترشيحه للمشاركة في مسرحية انقلاب، وتلتها عده مسرحيات من بينها :"دلع الهوانم" و"لا مؤاخذة يا منعم"، وشارك في العديد من الأعمال الدرامية من بينها مسلسلات: "أنا وأنت وبابا في المشمش" و"البنات"، و"صاحب الحب، وكانت آخر مشاركاته الفنية في مسلسل "قلبى معى"عام 2017، وشارك فى بطولته ميساء مغربى، ومحمود بوشهرى، وديمة الجندى، وآخرون، حيث ظهر كضيف شرف ضمن الأحداث، وإخراج باسم شعبو.

 

وكان الفنان حسن كامي يعوض غيابه عن السينما والدراما بانشغاله بمكتبته التي كانت تضم أكثر من 400 كتاب، إلى جانب وجود لوحات نادرة، وكان يديرها بنفسه، عقب وفاة زوجته عام 2012، والتي أثرت فيه بشكل كبير، وجعلته يبتعد عن الأضواء والشهرة خلال الفترة الماضية.

تعليقات الزوار ()