•   تابعونا على :

محلل سياسي يكشف لـ"الأيام24" موقف الجزائر في مباحثات جنيف

دلتا العطاونة2018/12/07 12:02
محلل سياسي يكشف لـ"الأيام24" موقف الجزائر في مباحثات جنيف
الأرشيف

انتهت المائدة المستديرة التي جمعت أطراف النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية بجنيف بعد الدعوة التي وجهها المبعوث الأممي هورست كوهلر ، على أمل أن يتجدد لقاء ثاني في الفصل الأول من العام 2019.


وفيما شاركت "الجزائر" كطرف في هذا اللقاء على مضض، إلا أنها حاولت أن تلقي اللائمة على المغرب، طيلة انعقاد المائدة المستديرة على مدى يومين لإبعاد كل ما من شأنه أن يحملها مسؤولية النزاع في المنطقة.


واعتبر رشيد لزرق المحلل السياسي في تصريح لـ"الأيام24"، أن المغرب بمشاركته في المائدة المستديرة، فإنه يدخل للمفاوضات، انسجاما مع القرار الأممي لمجلس الامن رقم 2440، بحضور مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، وحضور الجزائر باعتبارها كطرف في النزاع و ليس كمراقب كما يصور الإعلام الجزائري،  باعتبارها من دول الجوار.


وبالتالي، يوضح المتحدث، فإن مشاركة الجزائر كطرف في النزاع الإقليمي، يأتي لكون الجميع بات يعرف أن الجزائر طرف حقيقي في النزاع، و تتحمل المسؤولية كاملة لطي هذا الملف الذي عمر طويلا.
 غير أن واقع الحال، يضيف لزرق، يظهر غياب الإرادة و الصدقية في حل ملف الصحراء المغربية من قبل النظام الحزائري، وبالتالي إنهاء النزاع سياسيا.


وأشار المحلل السياسي، بأنه على الرغم من تأكيد كوهلر أن اللقاء تم في جو من الانفتاح والالتزام ، إلا أنه في حقيقة الأمر لن يخرج بحل مادام النظام الجزائري ليست له الإرادة الحقيقية لطي الملف، مما يجعل مهمة المبعوث الأممي  محكومة بالفشل.


وشدد لزرق، في تصريحه للموقع، أنه في هذه الحالة فإن المنتظم الدولي مدعو للضغط على الجزائر، لكي لا يفشل المبعوث الأممي كما فشل  مبعوثي الأمناء العامين السابقين إلى الصحراء في التوسط لإيجاد تسوية.

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00