•   تابعونا على :

قرار جريئ من الرئيس الموريتاني وترقب في المغرب والجزائر

الأيام 242018/11/22 12:01
قرار جريئ من الرئيس الموريتاني وترقب في المغرب والجزائر
صورة تعبيرية

حسم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في إمكانية تعديل الدستور وترشحه في الانتخابات الرئاسية لولاية ثالثة على رأس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

 

وقال ولد عبد العزيز، في حوار له أمس الأربعاء مع الإذاعة الفرنسية، إنه لا ينوي البقاء في السلطة بعد 2019، لكنه ترك لنفسه حق دعم مرشح جديد للسلطة، قائلا:"سأدعم كمواطن له الحق في ذلك للانتخابات الرئاسية القادمة".

 

وأكد ولد عبد العزيز الذي يحكم موريتانيا منذ 2008، أنه حساس إزاء مواقف الكل، مضيفا قوله إن “هناك من يدعو للحد من المأموريات الرئاسية، فأنا إذن أستمع للجميع، لكنني هنا من أجل أن احترم الدستور ولكي أفرض احترامه”.

 

وحول ما إذا كان سيترشح للانتخابات المقبلة، قال “لا لن أترشح للانتخابات المقبلة لأنه من واجبي أن أحترم الدستور، الذي ينص على أنه لا يجوز لي الترشح لأكثر من مأموريتين”.

 

وكشفت مصادر إعلامية أن هناك ترقب في المغرب والجزائر وكذلك في البوليساريو حول مستقبل الرئاسيات الموريتانية، بعد إعلان ولد عبد العزيز عدم نيته الترشح لولاية ثالثة.

 

تعليقات الزوار ()