الخليع: المغرب ضمن العشر الأوائل في العالم في مجال القطارات الفائقة السرعة

أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع الخليع، اليوم الجمعة بطنجة، أن المغرب دخل قائمة العشرة الأوائل بالنسبة للبلدان التي تتوفر على أسرع القطارات في العالم، بفضل القطار الفائق السرعة "البراق".

 

وأوضح الخليع، خلال ندوة صحافية غداة إشراف الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون للقطار الفائق السرعة طنجة – الدار البيضاء، أن البراق حقق رقما قياسيا بلغ 357 كيلومترا في الساعة، موضحا أن المغرب صار بذلك يتوفر على تاسع أسرع رقم قياسي في العالم في مجال القطارات.

 

وتم بلوغ هذه السرعة القصوى، التي تعتبر رقما قياسيا على مستوى القارة الإفريقية، خلال التجارب التقنية بتاريخ 4 ماي 2018، علما أن السرعة التجارية ستصل إلى 320 كيلومترا في الساعة.

 

وأضاف الخليع أن المغرب بفضل منظومة البراق صار البلد الثامن عشر الذي يتوفر على خط قطارات فائقة السرعة، ليدخل بالتالي النادي الحصري للبلدان التي طورت هذه التكنولوجيا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق