•   تابعونا على :

"الكلاسيكو الإسباني" من دون نكهة ميسي ورونالدو

إفي2018/10/26 12:43
"الكلاسيكو الإسباني" من دون نكهة ميسي ورونالدو

يتجدّد الموعد مع "كلاسيكو" الدوري الإسباني يوم الأحد، بين برشلونة وريال مدريد، لكنه سيخلو للمرة الأولى منذ نحو عقد من النجمين الكبيرين، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وتحديداً منذ قدوم الأخير إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" في موسم 2009/2010.


فمنذ ذلك الحين كان عشاق كرة القدم دائماً ما يشاهدون أحد النجمين في أرضية الملعب، ميسي أو رونالدو، اللذين أبهرا العالم وسيطرا على جائزة الكرة الذهبية لعقد كامل.


ولم يغب أي من النجمين عن "الكلاسيكو" طوال 32 مواجهة، لتُعد مباراة الأحد تمهيداُ لمرحلة جديدة لم تعشها كرة القدم الإسبانية منذ سنوات، حيث رحل "سي آر 7" إلى يوفنتوس الإيطالي، بينما يعاني ميسي من إصابة على مستوى الكوع ستحرمه من خوض الموقعة التي سيستضيفها ملعب "كامب نو".


ومنذ موسم 2009/2010 حتى 2017/2018 التق العملاقان المدريدي والكتالوني في "الليغا" 18 مرة وفي السوبر الإسباني 6 مرات وفي كأس الملك 6 مرات وفي دوري الأبطال مرتين.


وفي اجمالي تلك المواجهات، غاب "الدون" مرات أكثر من "البرغوث"، الذي لعب في كل مباريات "الكلاسيكو"، ولم يجلس سوى مرة واحدة على مقاعد البدلاء، في موسم 2015/2016 خلال زيارة "البرسا" للبرنابيو والتي انتهت بفوز ساحق للفريق الكتالوني 4-0.


وفي ذلك اليوم، 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، لم يشارك ميسي منذ البداية حيث كان عائداً للتو من إصابة خطيرة في الركبة ابتعد على إثرها عن الملاعب لنحو ثمانية أسابيع ولم يكن قد استعاد لياقته بعد، لكنه رغم ذلك، شارك في الدقيقة 58 مكان الكرواتي إيفان راكيتيتش.


أما في باقي المواجهات فقد لعبها ميسي كاملة وكان أساسياً، ولم يستبدل مطلقاً، عكس الحال مع رونالدو، الذي استبدل في الكلاسيكو الذي خسره الريال 0-1 في "كامب نو" في أول موسم له في إسبانيا، وكان وقتها قد عاد للتو من إصابة في الكاحل أبعدته شهرين عن الملاعب ليعود للعب كأساسي، لكنه خرج من الملعب في الدقيقة 66 لينزل مكانه الفرنسي كريم بنزيما، وذلك كإجراء وقائي.


وبعدها، في 3 مارس 2013 وفي مواجهة بين ريال مدريد وبرشلونة، كان رونالدو ضمن سياسة التدوير للمدرب البرتغالي وقتها جوزيه مورينيو، الذي فضّل عدم الدفع به كأساسي، خاصة وأن الفريق الملكي كان سيخوض بعدها مباراة في دوري الأبطال ضد مانشستر يونايتد في "أولد ترافورد".


وبدأ النجم البرتغالي المباراة من على مقاعد البدلاء ونزل إلى الملعب قبل نهاية اللقاء بـ33 دقيقة مكان بنزيما.


وفي الموسم الماضي أيضاً بالليغا، استُبدل رونالدو في ملعب "كامب نو" بعد معاناته من آلام في الكاحل، ليغادر المباراة في الاستراحة ويحل مكانه ماركو أسينسيو في اللقاء الذي انتهى بالتعادل 2-2.


كما غاب "الدون" عن نهائي كأس الملك لموسم 2013/2014 ضد برشلونة على ملعب "ميستايا" لإصابة عضلية، واحتفل بانتصار فريقه 2-1.


وفي كأس السوبر الإسباني الموسم الماضي، لم يتمكن كريستيانو أيضاً من خوض دقائق لقائي الذهاب والإياب بشكل كامل، حيث استهل لقاء الذهاب من على مقاعد البدلاء في "كامب نو" ونزل قبل النهاية بنصف الساعة، حيث كان عائداً من عطلته، ونجح في تسجيل هدف لكنه نال بعدها بطاقة حمراء حرمته من خوض لقاء الإياب.


وفي الاجمالي، شارك رونالدو كأساسي في 28 من مباريات الكلاسيكو الـ32 التي أقيمت منذ مجيئه، واستبدل في مرتين، وجلس احتياطياً مرتين ولم يشارك في مباراة للإصابة وأخرى للإيقاف. بينما خاض ميسي 31 مباراة كلاسيكو كأساسي من الـ32 وجلس بديلاً في مباراة واحدة خاض فيها بعض الدقائق.


وخلال تلك المواجهات، سجل رونالدو 18 هدفاً مقابل 20 هدفاً لميسي، وهي الأهداف التي سيفتقدها عشاق كرة القدم في مواجهة الأحد، فالكلاسيكو بدون النجمين الأرجنتيني والبرتغالي سيكون مذاقه مختلفاً هذه المرة.

تعليقات الزوار ()

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا°C
الرطوبة%
سرعة الرياح mps
الصلاةالتوقيت
الفجر00
الظهر00
العصر00
المغرب00
العشاء00