بعد طرده باكيا في مباراة دوري الأبطال .. شقيقة رونالدو تكشف المستور

صورة تعبيرية

قام الحكم فيليكس بريش بطرد كريستيانو رونالدو بالبطاقة الحمراء أمام فالنسيا في الجولة الأولى من دور المجموعات وهو الأمر الذي أثار غضب كاتيا أفييرو شقيقة الدون البرتغالي، لتفتح النار على حكم المباراة.

 

ونشرت أفيرو صورة لرونالدو عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، أثناء خروجه من الملعب باكياً، مؤكدة أنهم يريدون تدمير شقيقها، واصفة قرار الطرد بالعار.

 

وقالت شقيقة الدون البرتغالي في انستغرام:" هم يريدون تدميره، يا للعار، لكن العدالة ستعود، سوف يدفعون ثمناً باهظاً لهذه الدموع".

 

طرد رونالدو يعد هو الأول للاعب البرتغالي في 154 مباراة خاضها بدوري أبطال أوروبا، بينما تعد الحالة رقم 11 في مسيرته الرياضية، حيث تعرض للطرد في الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات مع مانشستر يونايتد، ومثلها في الدوري الإسباني مع ريال مدريد، ومرة واحدة في كأس الملك ومثلها في السوبر الإسباني.

 

كان رونالدو قد نفى اعتداءه على اللاعب قائلاً:" لم أفعل أي شئ"، لينخرط بعدها اللاعب في البكاء حزناً على حرمانه من إكمال أولى مبارياته في الشامبيونزليج بقميص البيانكونيري.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق